شاهدوا.. شجار عنيف بين شخصين بإستعمال الأسلحة البيضاء وسط حي لعري الشيخ


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

شهدت حي لعري الشيخ وسط مدينة الناظور عشية اليوم السبت 8 ماي الجاري، شجارا عنيفا بين شخصين، وذلك بعدما نشب خلاف بينهما وسط الشارع العام.

وحسب شهود عيان فإن أحد المتشاجرين أخرج سكينا من أجل طعن خصمه، إلا أن هذا الأخير تمكن من إسقاط السكين من يده وقام بإستعماله وضربه على مستوى الفخذ.

وأضافت ذات المصادر على أن عناصر الشرطة حضرت إلى عين المكان مباشرة بعد اخبارها بواقعة الشجار، حيث تم نقل المصاب إلى المستشفى الحسني من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما تم توقيف الشخص الثاني ونقله إلى مخفر الشرطة.

وأكد مصدر مطلع لناظورسيتي، انه سيتم توقيف الشخصين معا والتحقيق معهما قبل تقديمها إلى وكيل الملك بسبب العنف المتبادل.






183340860_481882806254199_5105494885687860774_n.jpg

183420955_340415710762873_7074352616048640451_n.jpg

183547581_546234036362268_6848862344728015485_n.jpg

183549816_187600956547772_6110597212644666110_n.jpg

183563549_816448259253870_8480959064984778612_n.jpg

183924089_3689158691192849_3119021586422922102_n.jpg


من جهة اخرى سبق لناظورسيتي أن أخذت أراء مجموعة من المواطنين حول ما يطلق عليه الترمضينة والشجارات المتكررة التي تحدث في هذا الشهر الفضيل.

وأكد المتحدثون أن ظاهرة الترمضين، تبدأ بمشادات كلامية تصل أحياناً لشجارات دامية تنتج عنها في الكثير من المناسبات جرائم قتل أو إصابات بعاهات مستديمة، خصوصا في الأسواق الشعبية والمحطات الخاصة بالحافلات أو سيارات الأجرة، وأيضا الإدارات العمومية التي يتوافد إليها العديد من المواطنين.


وحسب المتحدثين فإن ذرائع "المترمضنين" وحججهم التي تبرر السلوك غير المألوف بحسب الخبراء، تختلف من قبيل مثل الامتناع عن تناول الطعام، او الاضطرار إلى التوقف عن التدخين، مبرزين أن الصيام من شأنه تهدئة النفوس وتهذيبها ونشر السكينة بين الناس لا العكس كما يحصل للأسف.

وأبرز المتحدثون، أن رتباط الصيام عند الناس فقط بالامتناع عن الطعام والشراب والجماع، يجعلهم ينفسون عن ذلك بمثل هذه التصرفات الهوجاء، مشددين على أن هذا الشهر روحاني بامتياز، وجاء لتهدئة النفوس والحث على الامتناع عن قول الزور والابتعاد عن الأعمال السيئة، إذ أنه يعد فترة لتربية النفس من جديد على الأمور الإيجابية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح