شاهدوا.. شجار بين مهاجر ومراقب القطارات ببروكسيل


ناظورسيتي: متابعة

خرج باريت كرولزر المتحدث باسم الشركة البلجيكية للسكك الحديدية، عشية يوم الأحد 18 أبريل الجاري، بتصريح يؤكد فيه أن أحد مراقبي القطارات كان ضحية لهجوم وتعنيف جسدي في محطة بروكسيل الشمالية وذلك يوم السبت 17 ابريل.

وأبرز ذات المتحدث أن المراقب لم يصب بأي مكروه، إلا أنه سيقوم برفع دعوى قضائية وشكاية لدى الشرطة من أجل إعتقال المعتدي الذي هاجمه حسب تعبيره.

ووضح مقطع فيديو منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، تم تصوريه من طرف مواطنين كانوا حاضرين بعين المكان، قام مراقب القطار بتنبيه الشاب لضرورة ارتداء الكمامة، لكن الأخير رفض الأمر ودخل في شجار مع المضيف.

ويبرز مقطع الفيديو كذلك أن مجموعة من الأشخاص تدخلوا لفض الشجار بين الطرفين، قبل أن يلوذ الشاب بالفرار، وعند مغادرته صرخ معاتبا مراقب القطار بالقول "لقد أفسدت صيامي بسبب...."


وأكد المتحدث باسم الشركة البلجيكية الوطنية للسكك الحديدية بارت كرولز ان الاعتداء الذي تعرض له الموظف أتى بسبب أن هذا الأخير طلب من الشاب ارتداء الكمامة فقط، وذلك بغية سلامة الجميع"

وأضاف أنه "على الرغم من أن المضيف لم يصب بأذى لأنه تمكن من تفادي الضرب، إلا أنه لا يزال في حالة صدمة من الاعتداء، الذي اتى بشكل غريب من طرف هذا الشاب، الذي لم يراعي ولم يلتزم بالتدابير الصحية."

وجدير بالذكر ان بلجيكا عاشت مؤخرا مجموعة من أعمال العنف والشغب في الشوارع بسبب رفض المواطنين للإجراءات الإحترازية التي تم فرضها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما شهدت مدينة لييج مواجهات دامية راح ضحيتها أحد الأشخاص، بعدما تعرض للضرب بشكل بشع من طرف مجموعة من المهاجرين.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح