شاهدوا.. شباب ينقذون جروا حاصرته الأوحال بواد "بوسرذون" وسط الناظور


ناظورسيتي

وثق شباب يوم أمس السبت 20 مارس الجاري، عملية إنقاذ جرو صغير حاصرته سيول بواذ بوسرذون، بعد امتلاءه بنسبة مهمة، إثر التساقطات المطرية المصحوبة برياح قوية التي عرفتها مدينة الناظور خلال اليومين الماضيين.

وحسب فيديو وثق لعملية الإنقاذ التي وصفها البعض بالبطولية نظرا لسوء الأحوال الجوية والحالة التي كان عليها الواد تلك اللحظة، فإن شباب رصدوا الجرو وهو محاصر في الأوحال، بحيث استعانوا بحاجز حديدي من أجل النزول للواد وإنقاذ الجرو.

وحسب المصدر نفسه، فقد امتلئ واد بوسرذون الذي يعبر مجموعة من الأحياء وسط الناظور، بكمية كبيرة من المياه ناهيك عن النفايات والأتربة المنجرفة التي أثرت على مسار المياه، ما جعل المواطنين يجددون تساؤلهم حول ما دور المجالس المنتخبة في الحياة، بحيث أبرزوا أن التساقطات الأخيرة ما هي إلا إنذار إلى الجهات المعنية بضرورة التحلي بالمسؤولية، قبل حدوث الكوارث.



وفي سياق ذي صلة، أدت التساقطات المطرية التي شهدتها مدينة الناظور منذ ليلة يوم الجمعة الماضي، التي تهاطلت على مختلف أحياء المدينة، إلى غرق جل الأحياء والشوارع، بحيث انفجرت العديد من قنوات المياه العادمة بشكل كارثي، ما أدى إلى ارتفاع في منسوب المياه التي لم تجد طريقها إلى المجاري، ناهيك عن الروائح الكريهة وانتشار النفايات.

وسجل إقليم الناظور، خلال الفترة الممتدة من الساعة السادسة من صباح أمس السبت إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الأحد 21 مارس الجري، أعلى نسبة في مقاييس التساقطات المطرية المسجلة على المستوى الوطني، بحيث جاءت مؤشرات التساقطات المطرية المسجلة من طرف مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، وذلك من الساعة السادسة من صباح أمس السبت إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الأحد 21 مارس الجاري، كالتالي:

الناظور : 68 ملمتر، الحسيمة: 33 ملم، إفران: 30 ملم، فاس: 27 ملم، تازة: 23 ملم، مكناس: 18 ملم، الرباط (المدينة)، الرباط-سلا وتطوان : 15 ملم، بنسليمان: 14.6 ملم، تاوريرت: 10ملم، بني ملال: 8 ملم، وجدة : 7 ملم، مراكش: 6 ملم، بوعرفة: 5.9 ملم، الشاون، العرائش والقنيطرة: 5 ملم، طنجة، سطات، خريبكة، بنكرير والراشيدية: 3 ملم، ميدلت: 2 ملم، تيط مليل: 1 ملم، الدار البيضاء-أنفا،النواصر، الجديدة، آسفي، الصويرة (المطار): أقل من ملمتر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح