شاهدوا.. شباب من أزغنغان يؤكدون تعرضهم لضغوطات من طرف منسق البام لإتهام حزب الأحرار بإستغلالهم


ناظورسيتي: متابعة

بعدما نشر موقع ناظورسيتي موضوع تحت عنوان " شباب بازغنغان يكشفون استغلالهم من طرف أحد "السماسرة" للانخراط في حزب سياسي"، يشير إلى مسؤولية حزب التجمع الوطني للأحرار في توزيع بطائق الإنخراط مشروطة بالرحلات الترفيهية وزيارة المنتجعات السياحية، وفي إطار الرأي والرأي الأخر توصلنا في الموقع ببيان حقيقة من طرف التسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالإضافة إلى مقطع فيديو للشباب الذين ظهروا في الفيديو الأول.

وحسب بيان الحقيقة فإن التنسيقية الإقليمية للحزب بالناظور فتحت تحقيقا في الموضوع عبر ممثليها في التنسيقية المحلية للحزب بأزغنغان، الذين تواصلوا مباشرة مع الشبان الثلاث الذين ظهروا في مقطع الفيديو و تبين لهم بأن هؤلاء وقعوا ضحية استدراج و تهديد من طرف منسق محلي لحزب الأصالة و المعاصرة بأزغنغان في محاولة يائسة للنيل من السمعة الطيبة التي يحظى بها الحزب في مختلف جماعات الإقليم و خاصة معقله التاريخي جماعة ازغنغان .



بعد التواصل مباشرة مع هؤلاء الشباب الذين عبروا عن جام غضبهم و تذمرهم من الطريقة التي عوملوا بها من طرف الأمين المحلي لحزب البام الذي أغراهم و أظهر لهم أن حملهم لبطاقة الانخراط في حزب التجمع الوطني للأحرار يستوجب دخول السجن في محاولة منه لفرملة و كبح التواصل و سياسية القرب التي ينتهجها مناضلوا الحزب على مستوى جماعة أزغنغان .

و في ظل الاحترام و التقدير الذي تكنه التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالناظور لموقع ناظورسيتي الرائد ؛ استغربت التنسيقية بنشرها لهذه المادة الإعلامية دون التأكد من صحة الخبرو كذا الاستماع إلى الطرف الاخر المتمثل في التنسيقية الإقليمية للحزب بالناظور .

كما توصل موقع ناظورسيتي بصور تثبت حضور هؤلاء الشباب للقاءات حزبية تخص التجمع الوطني للأحرار، ما يثبت أن الفيديو الأول وما جاء فيه لا أساس له من الصحة.




178955042_207427050926058_2805270005688163802_n.jpg

178975380_161759982518099_3052610828630566302_n.jpg



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح