المزيد من الأخبار

الأولى 3

شاهدوا.. أزيد من 2600 مترشحا ومترشحة يحجُون للناظور لاجتياز مباراة أساتذة التعاقد

زعماء الأحزاب المغربية يتنقلون إلى "معبر الكركرات" لمساندة جهود القوات المسلحة الملكية

وفاة مارادونا.. نهاية أسطورة "مشاغب" شغل الناس داخل الملاعب وخارجها

شاهدوا.. تقدم أشغال تهيئة وتوسيع الطريق الرابطة بين الناظور وأزغنغان

مأساة.. انتشال جثث 8 مهاجرين مغاربة بعد ارتطام قاربهم بصخور قرب جزيرة "لانزاروتي" بإسبانيا

وزير الداخلية: خصصنا 300 مليون درهم للعمالة لدعم مجهوداتها في محاربة تفشي فيروس كورونا

وفاة قاض في ظروف غامضة داخل ضيعة فلاحية يستنفر عناصر الفرقة الوطنية

هيئات ونقابات تعتبر تصويت العمداء والمدراء "مسا بسمعة الجامعات" وتهدد باللجوء للقضاء

القضاء "ينصف" التلميذة المحجّبة في مواجهة مدرسة كاثوليكية فرنسية حاولت حرمانها من مواصلة تعليمها

ردا على ميليشيات البوليساريو..شبيبة حزب "الاستقلال" تنظم لقاءً وأنشطة ميدانية بالكركارات






شاهدوا.. شباب الريف الحسيمي ينهزم بسداسية في افتتاح البطولة الوطنية أمام الرجاء‎


شاهدوا.. شباب الريف الحسيمي ينهزم بسداسية في افتتاح البطولة الوطنية أمام الرجاء‎
ناظورسيتي - متابعة

افتتح فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، مبارياته في بطولة ثامن مواسم الاحتراف بفوز عريض على حساب ضيفه شباب الريف الحسيمي، إذ تغلب عليه بسداسية نظيفة على أرضية ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

وتمكن الفريق البيضاوي من افتتاح النتيجة مند الدقيقة السابعة، بواسطة اللاعب زيد الدين العلمي، عن طريق تسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أي حظ للحارس ياسين الحواصلي، بعد أن سبقها ضغط مبكر للاعبي الرجاء على معترك الفريق "الحسيمي" بمحاولات مسترسلة.

واستمر الضغط الهجومي لأبناء المدرب خوان كارلوس غاريدو، في باقي دقائق النصف الأول للمواجهة، حيث تم تضييع العديد من الفرص السانحة لإضافة الهدف الثاني، كانت أبرزها الكرة الهجومية التي كان ورائها زكرياء حدراف، في حدود الدقيقة 22.

ونجح اللاعب سفيان الرحيمي، من إحراز الهدف الثاني للرجاء في الدقيقة 33، في المقابل بقي أداء لاعبي شباب الريف الحسيمي محتشما طيلة فترات الجولة الأولى، بقي في ظله الحارس الرجاوي أنس الزنيتي، في راحة تامة.

ومع بداية أطوار الجولة الثانية، منعت العارضة اللاعب الرجاوي زكرياء حدراف، من تسجيل الهدف الثالث لفريقه، حيث تميزت فترات النصف الثاني من المواجهة بنفس سيناريو الجولة الأولى، قبل أن يتمكن المهاجم البديل محسن ياجور، من تسجيل إسمه ضمن لائحة هدافي المباراة، بعد أن أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 56 والرابع في الدقيقة 68.

وأكمل شباب الريف 30 دقيقة الأخيرة من النزال بنقص عددي، بعد طرد الحارس ياسين الحواصلي في حدود الدقيقة 62، فيما لم يحسن إبراهيم البحري، استثمار أبرز فرصة سانحة للتهديف للفريق الحسيمي في الدقيقة 69، بعد انفراده بالحارس أنس الزنيتي.

وانهار لاعبو الفريق "الريفي" في الدقائق الأخيرة، ليواصل رفاق زكرياء حدراف إمطار الشباك، إذ تمكن هذا الأخير من إضافة الهدف الخامس في الدقيقة 80، قبل أن يعود بوطيب ليسجل السادس بعد ذلك بثلاث دقائق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح