شاهدوا.. شاب "متهور" يدفع امرأة تحت عجلات قطار متحرك


ناظورسيتي -متابعة

مشهد مرعب ذاك الذي وثقته إحدى الكاميرات المثبتة في محطة "يونيون سكوير" في مانهاتن بنيويورك الأمريكة. وظهر شاب متهور (24 سنة) في هذا المقطع الذي التُقط في محطة لقطار الأنفاق في ولاية نيويورك الأمريكية، وهو يدفع امرأة (40 سنة) ظهرت فجأة وهي تجري في اتجاه السكة، ليدفعها بقوة نحو القطار.

وظهر في المقطع بعض الأشخاص في الحيز الذي شهد الواقعة المرعبة، بينهم رجل أمن.

كما ظهر في المقطع شاب آخر أمسك برأسه بعد معاينته المشهد الصادم، بعدما عايَن الضحية وهي تسقط مباشرة تحت عجلات القطار.

ووثّقت الكاميرا ذاتها مشهد إلقاء القبض على الفاعل، الذي حاول الفرار من المحطة، لكن رجل أمن تمكّن منه وأسقطه أرضا، ليتم إيقافه في الحال.

ووضّحت سلطات ولاية ولاية نيويورك أن امرأة من مدينة نيويورك دُفعت إلى سكة حديدية مع اقتراب القطار، في هجوم عشوائي «مرعب» التقطته كاميرا أمنية مثبتة في المحطة المذكورة.


ومن جهتها، أفادت وكالة «إن بي سي نيوز» بأن شهود عيان ومسؤولين أمنيين أكدوا المرأة انتهى بها الأمر، لحسن الحظ، داخل السكة الحديد، وليس فوقها، كما أنها أبقت رأسها منخفضا إلى الأسفل خلال مرور عربات القطار فوقها، ما حافظ على حياتها وجنّبها نهاية مرعبة.

وأشارت الوكالة ذاتها إلى أن المرأة تمكنت من النجاة بأعجوبة رغم إصابتها، وفق ما أوردت "روسيا اليوم"، بجروح وخدوش في رأسها وجسمها.

وصرّحت كاثلين أورايلي، نقيبة شرطة نيويورك، قائلة إنه "أمر مقلق للغاية.. لقد رأيناه (المشتبه فيه) ينتظر ويحسب وقت اقتراب القطار من المحطة". وتابعت: «من حسن حظها (المرأة) أنها سقطت بين السرير المتدحرج والقضبان، ولم تُصب إلا بجروح طفيفة".

وقد أُلقي القبض على المتهم، الذي أفادت الشرطة بأنه يعيش بلا مأوى، والذي تم حجزه للاشتباه في تهمة محاولة القتل وتعريض شخص للخطر ومحاولة اعتداء من الدرجة الأولى، واعتداء من الدرجة الثانية، وفق شكوى جنائية تقدّم بها المدعون العامون في مدينة مانهاتن.

كما أمر قاض باحتجاز المتهم، حتى موعد محاكمته التي حُدّد لها رابع دجنبر المقبل.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح