شاهدوا.. سوري يقتل عشيقته المغربية قبل أن يقوم بإرسال فيديو الجريمة لصديقها


ناظورسيتي: متابعة

في مشهد مروع وثقه بهاتفه الشخصي وأرسله على تطبيقات التراسل الفوري، قام شاب سوري يحمل الجنسية البريطانية، بقتل عشيقته المغربية في فراش النوم، بعدما اكتشف خيانتها له مع أشخاص اخرين يعرفهم.

الجريمة التي هزت مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت عدة مصادر أنها وقعت نهار عيد الحب المصادف لـ14 فبراير الجاري، وقد سلم المجرم نفسه للشرطة من أجل محاكمته وفقا لما هو منصوص عليه في قانون العقوبات التركي.

وأكد الجاني في الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عشيقته المغربية المسماة "س.ل" خانته مع أشخاص آخرين، وقد قام بذبحها في الشقة التي كانا يقطنان بها سويا بعدما ربط معها علاقة خارج اطار الزواج.

وصرح المذكور في محاضر الشرطة التركية، ان دوافع الجريمة مرتبطة بدفاعه عن شرفه، لكون الشابة المغربية خدعته، الأمر الذي جعله يطعنها بواسطة سكين أثناء استلقائها على سرير النوم، وهو المعطى الذي أكدته أيضا الكثير من وسائل الاعلام المحلية.


وخلف الفيديو المنتشر ردود فعل غاضبة بين المغاربة والجالية المقيمة في تركيا، كما لقيت الفتاة الضحية تضامنا واسعا من طرف الرأي العام التركي الذي رفض هكذا أفعال داخل المجتمع، لاسيما وأن مقترف الجريمة قام بالإضافة إلى فعله الشنيع بتوثيق جثة حبيبته وهي مضرجة في الدماء ثم أرسل الفيديو لشخص يفترض أنه صديقها وخانته معه.

من جهة ثانية، كشفت صحيفة "كوزال"، عن مكان وقوع الحادث، حيث أكدت في قصاصة لها أن الجريمة عرفتها شقة خاصة بمدينة اسطنبول، موضحة أن شجارا نشب بين الاثنين قبل طعن الجاني للضحية، اثر تصفح السوري لهاتف عشيقته حيث لاحظ محادثات لها مع أشخاص غيره، ليقوم بعده بذبحها باستعمال سكين جلبه من المطبخ.

وسبق لمغربيات أن تعرضن لاعتداءات من طرف عرب وأجانب يربطن معهن علاقات في تركيا ودول الخليج، وهي وقائع أصبح على التمثيليات الدبلوماسية لمملكة المغربية أن تتدخل لتجنبها مستقبلا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح