شاهدوا.. سلطات الناظور ترحل عشرات "الحراكة" إلى مدنهم


محمد العبوسي


سهرت السلطات المحلية وعناصر القوات المساعدة، بمعية المصالح الأمنية بمدينة الناظور، ليلة اليوم الإثنين 12 أبريل الجاري، على عملية ترحيل عشرات "الحراكة" خصوصا القاصرين منهم، إلى مدنهم الأصلية، خصوصا العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

وقد انطلقت الرحلة من أمام مقر الملحقة الإدارية الثانية بمدينة الناظور، وذلك على متن حافلة مرفوقة بخفر أمني، بحيث ستتجه صوب مدينة الدار البيضاء، حيث يقطن أغلب القاصرين الذين تم ترحيلهم.

وكانت السلطات المحلية والأمنية قد نظمت منذ مدة حملات أمنية من أجل إجلاء "الحراكة"، القادمين من مدن مغربية مختلفة من شوارع مدينتي الناظور وبني انصار، ونقلهم إلى مركز خاص بجماعة بني شيكار إلى حين القيام بالإجراءات المعمول بها للتحقيق من هويتهم قصد ترحيلهم إلى مدنهم الأصلية وتسلميهم لذويهم.


وتأتي هذه الحملة بعد سلسلة من الشكايات التي وضعها مواطنون مغاربة وأجانب لدى مصالح الأمن والسلطات، مؤكدين فيها أنهم يتعرضون لإنزعاج دائم من طرف "الحراكة"، لاسيما مستعملي الطريق الرابطة بين الناظور وميناء بني انصار ومليلية، حيث غالبا ما يحاول الحالمون بالوصول إلى الفردوس الأوروبي التسلل للشاحنات وحافلات النقل الدولي، ناهيك عن عرقلة حركة السير بمدخل المدينة وفي ملتقى الطرق.

يذكر أن سلطات الناظور قامت في الفترة الأخيرة المتسمة بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، بتوقيف العشرات من "المشردين" و "الحراكة"، ونقلهم إلى مركز خاص بجماعة بني شيكار، حيث يتم إخضاعهم للتحاليل المخبرية من أجل التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كوفيد19"، ثم يتم تنقيلهم إلى منازلهم بالمدن التي ينحدرون منها.

إلى ذلك كشفت مصادر خاصة أن ظاهرة انتشار "الحراكة" بمدينتي الناظور وبني انصار، يعود أساسا لرفض بعض العائلات عودة أبنائها إلى منازلهم، ويطالبون ببقائهم في الناظور، لأن هدفهم هو العبور إلى الضفة الأخرى، فيما يلاحظ غياب أي دور لباقي المؤسسات الأخرى من أجل الحد من هذه الظاهرة.




20210412 201753(0)

20210412 201834

20210412 201945

20210412 202028

20210412 202123

20210412 202134

20210412 202152

20210412 202740

20210412 202806

20210412 202822


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح