شاهدوا.. سائح كوري وزوجته ينبهران بمؤهلات ومأكولات مدينة الحسيمة


ناظورسيتي | متابعة

قام سائح من كوريا الجنوبية، برفقة زوجته، ويقطن بمدينة شفشاون، بزيارة استكشافية لمدينة الحسيمة، مرورا بعدد من بلداتها.

وقام السائح الكوري المدعو "مينو" بمعية زوجته، بالتوقف في عدد من الفضاءات السياحية والترفيهية والمطاعم والمقاهي التي تزخر بها مدينة الحسيمة، واستكشاف عدد من المأثر بها.

وانبهر السائح الكوري وزجته، بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها المدينة، من شواطئ وفضاءات عمومية، نهيك عن مأكولاتها، خصوصا أطباق السمك، والمأكولات المحلية والشعبية منها.

وتواصل السائح الكوري بالدارجة المغربية مع سكان جوهرة المتوسط، حيث لم يجد أدنى صعوبة في التأقلم معهم، نهيك عن إبدائه رغبة في التعرف على عدد من الأمور والأسماء بالريفية.



وعبر السائح الكوري، المسلم الديانة، عن حفاوة الاستقبال التي حضي بها بمعية زوجته من طرف ساكنة مدينة الحسيمة، خصوصا من أصحاب المقاهي والمطاعم التي ولج إليها، بالإضافة للمطاعم الشعبية بالفضاءات العامة.

وتجول السائح الكوري بعدد من شوارع وأزقة جوهر المتوسط، وولج إلى عدد من الأسواق خصوصا الشعبية منها، ووثق جولته بمعية زوجته بكل أريحية.

ويذكر أن السائح الكوري، المسمى "مينو"، اعتنق الإسلام ويحفظ القرآن الكريم، واختار الاستقرار والعيش بالمغرب، وبالضبط ببلدة أقشور الجبلية، الكائنة بضواحي مدينة شفشاون.

واختار السائح الكوري بلدة أقشور للاستقرار بها، بسبب مؤهلاتها الخلابة والتي تتألف من مزيج من جبال مرتفعة وشاهقة، وشلَّالات سَاحرة، ومشاهِد جمِيلة، كما أنه مولوع بالطبخ والمأكولات المغربية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح