شاهدوا.. رئيس الحكومة الهولندية يهرب لهذا السبب


ناظورسيتي: متابعة

نشرت مجموعة من وسائل الإعلام الهولندية، فيديو لحظة ما سمته هروب رئيس الوزراء الهولندي مارك روتة، من أجل تفادي أسئلة الصحافيين بعد حلسة المسائلة في مجلس
النواب الهولندي.

وكان رئيس الوزراء الهولندي روتة، من تخطي حجب الثقة بالبرلمان التي قامت بطرحها المعارضة، والتي إتهمته "بالدجل"، خلال المفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.
وقام روتة بحصد دعم كل من الحزبيين الرئيسيين اللذين كانا جزءا من ائتلافه السابق، وهما حزب "زي 66" يسار الوسط، وسي دي إيه من يمين الوسط، وذلك في تحالف ضد أحزاب المعارضة التي قامت بتصويت جميعها من اجل حجب الثقة.

وقام رئيس الوزراء الهولندي الذي تمكن من الحصول على الأغلبية بحزبه "في في دي" حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية، وذلك بحصوله على أكبر عدد من مقاعد البرلمان في الانتخابات التي تم إجراءاها في مارس الماضي، وقال حينها انه سيستمر كرئيس للوزراء وسأعمل بجد لاستعادة الثقة.



تمكنت فيرا بير خكامب من مواليد 1971 بأمستردام، برئاسة البرلمان الهولندي وذلك بعد حصولها على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى ب 74 صوتا متفوقة على جيمع
المنافسين.

وتلقت بريخكامب تكوينا في العلوم السياسية بالجامعة الحرة VU بأمستردام، وهي من أب مغربي، وإشتغلت ما بين سنة 2008 إلى 2012، منصب مديرة الموارد البشرية في Sociale
Verzekeringsbank

وقامت كذلك بشغل العديد من المناصب الإدارية والاستشارية في مسارها المهني، كما تم انتخابها عضوة بمجلس مقاطعة أمستردام المركزية قبل أن يتم انتخابها بالبرلمان الهولندي سنة 2012.

وجدير بالذكر انه تم انتخاب 7 هولنديين من أصول مغربية، في البرلمان الهولندي، وذلك خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح