المزيد من الأخبار





شاهدوا.. دورة مجلس جماعي تتحول إلى حلبة للعراك والتراشق بالكراسي


ناظورسيتي - متابعة

تحولت الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة أربعاء آيت عبد الله، التابعة ترابيا لإقليم سيدي إفني، اليوم الثلاثاء 10 مارس الجاري، إلى حلبة للعراك والتراشق بالكراسي

وتظهر الفيديوهات التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي تبادل الضرب بين بعض أعضاء المجلس، نتج عنه إغماء إحدى المستشارات

وكانت المستشارة حسب مصادر مطلعة تحاول فض النزاع بين الأعضاء المتعاركين، إلا أنها تلقت بدورها حصتها من الضرب

وكشفت ذات المصادر أن سبب الشجار يعود إلى اتهام أحد المستشارين بتلقي أموال من جهات معينة، مما أثار غضب أعضاء آخرين، لتتطور الأمور إلى شجار بالأيدي


وتذكرنا هذه الصراعات بالتجاذبات التي شهدتها دورات المجلس البلدي بالناضور، في فترة ترأس الرئيس المعزول سليمان حوليش، خصوصا في مواجهاته مع المستشارة ليلى أحكيم

وتعود إلى أذهاننا أشغال الدورة العادية لشهر فبراير لمجلس الجماعة الحضرية للناظور لسنة 2015، حيث أثارت نقطة برمجة فائض الميزانية مواجهة ساخنة بين عضوة المجلس البلدي المنتمية للمعارضة ليلى أحكيم، وبين رئيس المجلس البلدي سليمان حوليش.

وأبدت ليلى أحكيم بعض الملاحظات حول تخصيص مبالغ مالية لبناء مركز لإيواء مدمني المخدرات، وبناء مركز لعلاج مرضى السرطان، بينما رد حوليش بأن كلام ليلى يتناقض وما كانت تنادي به قبل سنة وفي المجلس القديم، قبل أن تتطور الأمور وتتحول لمشادات كلامية بين رئيس المجلس البلدي وعضوة المعارضة، استعملت فيها كلمات مثل سارباخي وساربيسا

فيديو المواجهة بين حوليش وأحكيم






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح