شاهدوا.. خمسيني من الناظور يخوض معركة قاسية ضد السرطان


ناظور سيتي ـ عبد الملك قلعي

يعيش أحمد، البالغ من العمر حوالي 48 سنة، معركة قوية وقاسية ضد السرطان، حيث يعاني من حالة ورمية متقدمة جدا على مستوى الفم، وأعضاء أخرى، ألزمته الفراش.

أحمد، هو ابن حي بُعْرُرُ بالناظور، يعاني من هذه الحالة المرضية، منذ حوالي سنتين، وعلى اثرها أجرى عملية جراحية، ولكن بعد مدة قصيرة عاد الورم السرطاني من جديد وبصفة متقدمة جدا.

حالة أحمد التي تزداد سوء يوم بعد يوم، أثقلت كاهله، حتى أصبح لا يستطيع توفير الظروف المناسبة لتعليم أبنائه، ودفع ثمن الأدوية الضرورية، وكذا مستلزمات المعيشة اليومية للعائلة.

وحسب تصريح الطبيب الذي يتبع حالته، بإحدى المصحات الخاصة بالأمراض السرطانية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، فإن العلاج في هذه الحالة شبه مستحيل، ما عدى بعض العلاجات التخفيفية فقط، حيث أصبح أحمد يعاني من ضيق في التنفس، كما أنه لا يستطيع تناول الطعام.


ويسعى الأطباء لإجراء عملية جراحية في أسرع وقت، وذلك بمحاولة تقب صدره لكي يستطيع التنفس بسهولة، كما يفكر الأطباء أيضا بوضع "جعبة" داخل معدته لتلقي الأدوية والأطعمة المهضومة والسائلة، وذلك من أجل منع تطور الورم من الأقبح إلى الأقبح، حسب تعبير الدكتور عمر حاجي، المشرف على حالة أحمد.

ونظرا للتكلفة الباهظة للعلاج من هذا النوع من الأمراض، فقد تدخلت جمعية ثويزا بألمانيا لتتكلف بمختلف المصاريف المتعلقة بعلاج أحمد، رغم توصلها بحالته في وقت متأخر جدا، حيث صارت حالته المرضية متطورة كثيرا، إلا أنها قدمت له يد المساعدة، ونقلته إلى المصحة التي يتواجد فيها حاليا، وهي مصحة متخصصة في الأمراض السرطانية فقط، ولها أكثر من 20 سنة من التجربة في هذا المجال.

ويشار إلى أن الجمعية ذاتها تقوم بأعمال خيرية أخرى، في مختلف جهات المغرب، وخاصة بمنطقة الريف، علاوة عن دول أخرى من بينها الدول الإفريقية.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح