شاهدوا.. حكيم زياش في ورطة بعد أدائه المتواضع في مقابلة ليفربول


ناظورسيتي

دخل الدولي المغربي حكيم زياش مباراة فريقه تشيلسي امام ليفربون كأساسي، حيث منحه المدرب الفرصة لإظهار ما في جعبته بعد سلسلة من الانتقادات التي وجهت له منذ رحيل لامبارد

وشارك ابن الريف في قمة الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي، إلا أن اداءه المتواضع أثار غضب الجماهير عليه، مما جعله في ورطة بعد مطالبة العديدين برحيله

ولم يكن زياش في الموعد خلال الجولة الاولى من اللقاء، حيث قدم اداء سيئا ولم ينجح في تقديم تمريرات حاسمة أو تسديدات يمكنها تهديد شباك نادي ليفربول

ورغم تحسن أداء اللاعب خلال الجولة الثانية، خصوصا بعد إهداره هدفا محققا، إلا أن الجماهير لم تشفع له خصوصا وأنها كانت تراهن عليه لجلب قيمة مضافة إلى الفريق

واستبدل حكيم زياش في الجولة الثانية، ودخل مكانه كريستيان بوليسيتش في الدقيقة الـ 75، وانتهى اللقاء بفوز البلوز بـهدف مقابل لا شيء


ما بين انتقادات للدولي الريفي واستغراب من ادائه بعد تألقه السنة الماضية مع نادي أجاكس، لا تزال هناك فئة من الجماهير التي تدعو إلى الصبر عليه وإعطائه فرصة للتأقلم مع أجواء لندن

وقالت إعلامية متابعة للكرة الإنجليزية أن الموقف الذي يوجد فيه زياش يتطلب من المزيد من التركيز خصوصا مع المدرب الجديد الذي لم يقتنع بإمكانياته

فيما جاءت إحدى التغريدات في تويتر : من المحزن حقًا ما يقدمه زياش، أفضل عدم الحديث عن مستواه في الشوط الأول... أخرجوا زياش ولا تشتروا أبدًا لاعبًا بعمر السابعة والعشرين من الدوري الهولندي، يا له من إهدار للأموال، أجلبوا هافيرتس للملعب.

وتم وصف حكيم زياش بالعجوز الذي لم ينجح في التأقلم، نسبة لسنه الذي يقارب الـ 27 وعدم ظهوره بالمستوى الاعتيادي منذ انتقاله إلى الدوري الانجليزي



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح