المزيد من الأخبار






شاهدوا.. حفل توقيع وقراءة في مؤلفين لمحمد حمداوي في ثانوية الفيض


شاهدوا.. حفل توقيع وقراءة في مؤلفين لمحمد حمداوي في ثانوية الفيض
ناظورسيتي: جابر الزكاني

وقوفا على حدث إصدار مؤلف جديد للأستاذ محمد حمداوي الموسوم بعنوان " ذاكرة المهرجان الربيعي لمسرح الطفل " وهو من منشورات الطفولة، نظم نادي القراءة والإبداع الأدبي ونادي الفيض للثقافة والفنون بشراكة مع جمعية آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ اليوم الجمعة 13 ماي الجاري، حفل تقديم وقراءة لمؤلفين اثنين للأستاذ محمد حمداوي، حضرته فعاليات إعلمية مدنية بالإقليم كالاستاذ محمد اجعيدان، وفنانون، علاوة على تلاميذ وأطر المؤسسة.

هذا وبعد افتتاح الأمسية النيرة، بآيات بينات من الذكر الحكيم، وترديد النشيد الوطني، وتلاوة كلمة مدير المؤسسة عبد المالك ازواغ، بدأت مناقشة المؤلف الأول حول المهرجان الربيعي لمسرح الطفل، وذلك من طرف ثلة من الدكاترة والأساتذة بالمؤسسة، في قراءات خاصة بهم، وعلى رأسهم الدكتور نور الدين أعراب الطريسي، والدكتور أمحاور.

وتخللت هذه القراءات مشاركات تلاميذية جمة، تجولت بين الشعر والإنشاد، وأضافها رونقا ما تقدم به الأستاذ محمد لمقدم بصفته تلميذا سابقا لزميله محمد الحمداوي، في كلمة عرفان وشهادة مصورة، تم بثها، فيما أعطيت الكلمة لفاعلين مدنيين عايشوا أحداث تنظيم المهرجان الذي تحضى الناظور بتنظيمه، سنويا وبصفة دولية، ومنهم أبناء الطفولة الشعبية، الهواري، مراد ميموني، جابر الزكاني علاوة على الأستاذ الفنان فخر الدين العمراني وغيرهم، حيث أعطوا منطوق خاطرتهم حول حول محطات المهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل، والذي يحظى إقليم الناظور بتنظيمه منذ ما يقارب الثلاثة عقود، من طرف حركة الطفولة الشعبية.


وفي سيرة المهرجان، ومشقة إيصاله إلى العالمية، باسم الطفولة الناظورية، يقص ذ.محمد الحمداوي محطات مشرفة من تاريخ هذا الفعل التربوي الجمعوية والثقافي البناء، في سرد لسيرة ناجحة لتطور مسرح الطفل بالمغرب.

وفي العام 2019 قبيل الاعلان عن ظهور كورونا في المغرب، أسدل المهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل، الستار على فعاليات دورته 22، على إيقاع الإعلان عن نتائج المسابقة الرسمية للعروض المسرحية المتبارية حول الجائزة الكبرى، وتوزيع الجوائز والشواهد على المتوجين من المشاركين والضيوف، وبطعمِ التكريمات المخصصة للشخصيات الفنية والمسرحية المحتفى بها خلال هذه النسخة التي انطلقت أطوارها اعتباراً من 9 أبريل إلى غاية 13 منه في ذات السنة.

وعرف حفل اختتام التظاهرة الدولية المنظمة من طرف حركة الطفولة الشعبية تحت شعار "مسرح الطفل عبق الجمال"، تكريم الفنان المغربي القدير محمد الجمّ، عرفانا له على ما أسداه للمسرح الوطني على مدى عقود زمنية، إلى جانب نظرائه الفنان المرموق المقتدر عبد القادر مطاع، وهرم فنّ المسرح بالريف العمراني فخر الدين، بحيث تم الاحتفاء بهؤلاء الروّاد وسط تصفيقات حارة للحضور.

وتميّز اليوم الاختتامي بإعلان لجنة تحكيم المسابقة الكبرى، عن تتويج الفرقة الجزائرية "تعاونية ضياء الخشبة"، عروس الدورة ال22 المقامة، بحيث أفلح عرضها المسرحي في إحراز الجائزة الكبرى، كما نال مخرجها الجزائري الفنان عبد الصمد محمد الأمين جائزة الإخراج، فيما تحصلت أحد أعضائها الفنانة راجية مركاتي جائزة التنويه، بينما تُوّجت باقي العروض المسرحية المتبارية بعدة جوائز متنوعة تهمّ التشخيص والسينوغرافيا والتأليف.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد الفنان القدير محمد الجم، أنّ مهرجان حركة الطفولة الشعبية، جرى تنظيمه في مستوًى عالٍ جداً كما أنه ناجحٌ بكل المقاييس سواء من حيث التنظيم وحلّته المتميزة ولا من حيث نجاحه في اِستقطاب حشود غفيرة، معرباً عن سعادته الكبيرة للاحتفاءِ بشخصه في هذا الملتقى الدولي الهام، خصوصا بمنطقة الريف والناظور التي يكنّ لها كل الحبّ، يردف.




20220513-160217

20220513-160331

20220513-160449

20220513-161944

20220513-162647

20220513-162703

20220513-162715

20220513-162742

20220513-162829

20220513-162844

20220513-163041

20220513-163209

20220513-163342

20220513-163811

20220513-163817

20220513-164023

20220513-164027

20220513-164155

20220513-164236

20220513-164520

20220513-164653

20220513-165926
free image host



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح