شاهدوا.. جمعية حق اليتيم والضعيف تعيد البسمة للطفلة سلمى


ناظورسيتي: متابعة

وثق أعضاء جمعية حق اليتيم والضعيف النشيطة في العمل الخيري والإنساني بالناظور، رحلتهم لإجراء عملية معقدة على القلب، للطفلة سلمى بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الرباط، إثر مضاعفات كبيرة عاشتها منذ مدة، بسبب المرض اعتبارا لسنها الصغير.

وحسب محمد بويعوماد، رئيس جمعية حق اليتيم والضعيف، أكد منذ انطلاقهم في الرحلة أن أعضاء الجمعية، يعبرون عن جزيل شكرهم وفرحهم للمساعدات التي قدمها المحسنون وذوي القلوب الرحيمة لمساعدة الطفلة على مرض قلبها، تطلب ثلاث عمليات دقيقة ومعقدة بحيث كانت تعاني الطفلة سلمى من ثقب بلغ قطره 1.5 سنتمتر بالإضافة إلى مشكل بالصمامات.

وبحسب المتحدث نفسه، أكد من خلال توثيقه لمراحل الرحلة كاملة، أن الطبيب المشرف على عملية الطفلة سلمى، أكد له أن العملية تكللت بالنجاح مائة بالمائة، وبسهولة غير متوقعة، بحيث أبرز بويعوماد أن دعاء المتتبعين والمحسنين هون على الطفلة أمرها، شاكرا الجميع على وقوفهم بجانب سلمى.


وأشار المتحدث أن رغم التعب وصعوبة التنقل من الناظور نحو الرباط في يوم واحد من أجل إنقاذ روح سلمى، إلا أن الفرحة غطت عن كل شيء بعد نجاح العملية لطفلة مازالت في عمر الزهور، وتستحق العيش كجميع الأطفال في نفس عمرها.

من جانبهم، عبر باقي الأعضاء المشاركون في رحلة العلاج، عن فرحهم وسعادتهم الكبيرة بعد أن تكللت عملية القلب التي أجريت لسلمى بالنجاح، مبرزين، عزمهم على المضي يدا واحدة خدمة للإنسانية وتنظيم مبادرات مماثلة بدعم من المحسنين الذين لا يبخلون بتقديم يد المساعدة في كل مرة.

جدير بالذكر، أن جمعية "حق اليتيم والضعيف" من بين الجمعيات النشيطة في العمل الخيري والإحساني بإقليم الناظور والريف عامةً، والتي تقوم بالعديد من الأعمال الخيرية التي تستهدف الفئات الهشة والضعيفة من المواطنين الذين يعانون من العوز والحرمـان.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح