شاهدوا.. جمعية حق اليتيم والضعيف بالناظور تفاجئ مريضاً بالسرطان بـ 40 مليون سنتيم


ناظورسيتي: متابعة

في مبادرة إنسانية محمودة، سلمتْ جمعية "حق اليتيم والضعيف"، لرجل مصاب بالسرطان، وهو أب لطفلين، يعيشون في خربة ضواحي مدينة الناظور، بعدما أصيب رب الأسرة بمرض السرطان الخبيث حيث كان في صحته حرفيا للرخام.

وحسب حديثه بالفيديو، قال محمد بويعوماذ رئيس الجمعية أنه كان يطمح في بداية الأمر بعد اكتشاف حالة الرجل، لأن يجمع له في أقصى الحدود، مائة ألف درهم، عسى أن يخفف عنه شيئا من الألام والثقل الذي يحمله هو وأسرته الصغير من شدة المعاناة، سواء بسبب المرض أو المستوى المعيشي غير أنه تفاجأ بكرم المحسنين وذوي القلوب الرحيمة الذين بلغت عطاءاتهم إلى 400ألف درهم كاملة.

الفيديو كشف الحالة التي أصابت العائلة كونهم هم الأخرون لم يكونوا منتظرين مبلغا بهذه القيمة، بحيث أجهشوا بالبكاء معبرين عن فرحهم لكرم المحسنين، بحيث أشارت الزوجة إلى أنها لم تحلم ولم ترى أو تفكر أن يكون لها قط مبلغا يتجاوز الخمسة ألاف درهم.



ولم تفوت الأسرة المعنية، فرصة الإعراب عن كبير سعادتها، شاكرةً المحسنين المتبرعين بأموالهم من أجل علاج الأب، بحيث أصبحوا اليوم قادرين على إتمام مسار علاج الأب المصاب بالسرطان، وكذا إصلاح "الكراج" الذي يسكنه الأربعة أفراد من العائلة، بحيث لا يحتوي حتى على أبسط ظروف العيش الكريم.

جدير بالذكر، أن جمعية "حق اليتيم والضعيف" من بين الجمعيات النشيطة في العمل الخيري والإحساني بإقليم الناظور والريف عامةً، والتي تقوم بالعديد من الأعمال الخيرية التي تستهدف الفئات الهشة والضعيفة من المواطنين الذين يعانون من العوز والحرمـان.

وفي الشهور الأخيرة، يشار إلى أن الجمعية قد ساهمت في جمع التبرعات للعديد من الأيتام والنساء الأرامل، ومساعدتهم في الحصول على السكن اللائق، بفضل مساعدات ذوي القلوب الرحيمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح