المزيد من الأخبار






شاهدوا.. تنسيقية طلبة معهد التمريض بالناظور تستمر في رفع ملفها المطلبي وتنذر بإنزال وطني


شاهدوا.. تنسيقية طلبة معهد التمريض بالناظور تستمر في رفع ملفها المطلبي وتنذر بإنزال وطني
ناظورسيتي: جابر الزكاني-حمزة حجلة

يستمر احتجاج طلبة المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بالناظور، بعد تنظيمهم لمحطات نضالية عدة، تكلل بعضها بالحصول على مكتسبات، فيما بقيت باقي نقاط الملف المطلبي لتنسيقية هؤلاء قيد الترافع إلى حدود الساعة.

وقال بلال زغود منسق فعاليات التنسيقية الممثلة للطلبة لبالمعهد المذكور، بأن الطلبة قاطعوا الدروس والامتحانات احتجاجا، فعاقبتهم الوزارة الوصية، بتوجيههم وهم الحلقة الأضعف بين تلاوين المناضلين، إلى الاستدراكي.

وسبق للتنسيقية المذكورة، أن نظمت رفقة طلبة وخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة (معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي سابقا) المنتمين للتنسيقية الوطنية، وقفة احتجاجية يومه الجمعة 24 دجنبر 2021 بالناظور.


وتستنكر التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، موقعي الناظور ووجدة، ما وصفته بممارسة سياسة الآذان الصماء، من طرف المندوبية الجهوية لوزارة الصحة حول مطالبهم، ومن أهمها التطعيم ضد الالتهاب الكبدي (ب) للطلبة والممرضين الخريجين، وكذا اخراج مصنف الكفاءات، إضافة لمطالب أخرى.

وفي محطاتهم النضالية، يحتج الجسم التمريضي مطالبا وزارة الصحة بصرف التعويضات المالية عن الأخطار المهنية، مؤكدا على ما يعانيه الأخير أثناء تأديته واجبه الإنساني منذ بداية انتشار الجائحة إلى غاية وقت الوقفة، دون إغفال وفات العشرات من الممرضين، خلال أزمة نقص الموارد البشرية.

ونظم هؤلاء سابقا، وقفات احتجاجية جهوية ذات طابع وطني مصحوبة بمقاطعة للدراسة وإعتصام جزئي إلى حدود عشية اليوم نفسه، ضد ما أسموه باستهتار الوزارة الوصية بقطاع الصحة عموما وبممرضيها وطلبتها وخرجيها خصوصا.

وحسب بيان سابق توصلت ناظورسيتي بنسخة منه، للتنسيقية المحلية لطلبة المعهد بالناظور ووجدة، فإن الواقع الذي يعيشه الجسم التمريضي بالمغرب يظهر جليا استهتار الوزارة الوصية على بقطاع الصحة عامة، وبممرضيها وطلبتها وخرجيها خاصة، بحيث بدل أن ترد الجميل وإعراب الامتنان الفعلي لهذه الفئة عبر النزول إلى طاولة الحوار وتحقيق ملفهم المطلبي العادل والمشروع، اتخدت في المقابل عكس ذلك بحيث تم تجاهلهم ومعاملتهم بسياسة الأذان الصماء، استمرارا في مسلسلها الإقصائي.

ويقول بلال زغود بأن استمرار الوزار في إدارة الظهر لهؤلاء، والتعاقد على نسق العادة السرية مع الممرضين المنتمين للقطاع الخاص، دون حصول هؤلاء أصلا على اعتراف الدولة بدبلوماتهم، سيتسبب في رداءة العرض التمريضي بالناظور والمملكة عامة، فمن سيحمي المواطنين من ذلك..

وسرد بلال العديد من مطالب واستفهامات الطلبة وأهل القطاع، فيما أنذر بوقفة احتجاجية وطنية بالرباط يوم السبت 14 ماي الجاري.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح