شاهدوا.. تركيا تطرد جميع الصحفيين المعارضين للسيسي


ناظور سيتي ـ متابعة

طالبت السلطات التركية من إعلاميين تابعين لـ ”جماعة الإخوان المسلمين”، في قرار فجائي، وقف أنشطتهم الإعلامية التي تتم على أراضيها، سواء على القنوات الفضائية أو حتى عبر مواقع تواصل اجتماعي ويوتيوب.

وقد طالبت السلطات التركية من المنشط التلفزيوني المصري “معتز مطر” وقف برامجه وأنشطته الإعلامية التي تبث من تركيا عبر قناة “الشرق”، وتحديدا عبر قناته على منصة اليوتيوب وصفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ومن جانبه، قد أكد “معتز مطر” توصله بقرار السلطات التركية المذكور، والقاضي بتوقيف أنشطته الإعلامية من أراضيها، حيث من المنتظر أن يغادر “مطر” تركيا خلال الأيام القليلة المقبلة بشكل نهائي صوب دولة أخرى.


ومن أجل فهم حقيقة ما جرى، وكذا الأسباب التي دفعت تركيا إلى اتخاذ هذا القرار الفجائي، نشر “مطر” شريط فيديو، كشف من خلاله تفاصيل التقارب التركي المصري الذي عجل بطرد إعلاميي الإخوان من أراضيها.

ويشار أيضا إلى أنه قامت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية بطرد صحافيا بعد طرحه على وزيرين سؤالاً محرجاً بشأن اتّهامات خطيرة وجّهها أحد زعماء المافيا التركية، سادات بكر، إلى وزير الداخلية النافذ والمقرب من أردوغان سليمان صويلو. وينشر سادات بكر منذ ثلاثة أسابيع مقاطع فيديو على موقع يوتيوب يوجّه فيها اتّهامات إلى أعضاء في الحكومة ومسؤولين في حزب العدالة والتنمية الحاكم بالضلوع في جرائم وعمليات فساد مختلفة وبخاصة سليمان صويلو.

وقد أثار الصحافي في وكالة أنباء "الأناضول" الحكومية مصعب توران جدلاً واسعاً عندما طرح على وزيري الصناعة مصطفى فارانك والزراعة بكير باكديرلي، خلال مؤتمر صحفي مشترك، سؤالاً بشأن الاتّهامات التي وجّهها أحد زعماء المافيا التركية، سادات بكر الزعيم المافيوي المقيم خارج البلاد، إلى وزير الداخلية النافذ سليمان صويلو. ولم يتأخر رد وكالة الأنباء "الأناضول" وطردت الصحافي على الفور.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح