شاهدوا.. تراكم الأزبال يتسبب في اختناق قنطرة على الطريق بين الناظور وأزغنغان


ناظورسيتي | حمزة حجلة


تسبب عدم إحداث مجاري لقنطرة حديثة التشييد على الطريق بين الناظور وأزغنغان، وبالضبط على بعد أمتار مصحة الوحدة، في اختناقها جراء تراكم الأزبال ومياه الأمطار داخلها.

وتسبب الأمر في تشويه جمالية القنطرة المنجزة فوق مساحة خضراء على مستوى المقطع الطرقي بين الناظور وجعدار في اتجاه مدينة أزغنغان.

وحمّل مواطنون المسؤولية في الوضعية الكارثية، للمقاولة التي كانت مكلفة بأشغال انجاز المشروع، والتي لم تنجز مجاري للقنطرة المذكورة.

ووجه مواطنون نداءً للمسؤولين المحليين، لأخذ الإحتياطات اللازمة وإلزام المقاولة بإصلاح ما يمكن إصلاحه، أو القيام بحملة تنقية القنطرة من المخلفات والأزبال.

ويذكر أنه سبق وأن قامت عمالة الإقليم بشراكة مع مجلس الجهة بإطلاق عملية تنقية وتنظيف الأودية، وذلك في إطار تنزيل إجراءات الحماية الاستباقية للمناطق السكنية والمنشآت العمومية والخاصة من الفيضانات، وهو العملية التي يطالبها السكان بتكرارها.



وكانت قد خصصت لذات العملية عدة تجهيزات وآليات وفرتها عمالة الإقليم ومجلس الجهة تلبية لنداء السكان الذين حذروا في وقت سابق من إمكانية حدوث فيضانات نتيجة تكتل أطنان النفايات والأحجار في الأودية ومجاري المياه.

وتأتي هذه العملية، تنفيذا لمقررات اجتماع عقده عامل إقليم الناظور مع ممثلي السلطة المحلية ووكالة مارتشيكا، إضافة إلى المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء، تم خلاله تدارس سبل حماية الإقليم من الفيضانات.

وكانت تروم ذات العملية الاستباقية لعمالة الإقليم ومجلس الجهة، الحد من مخاطر الفيضانات، وحماية المواطنين بالدرجة الأولى، والبنيات التحتية للمدينة ككل، مع توجيه نداءات للمواطنين من أجل المساهمة في إنجاح البرنامج، وذلك عبر انخراطهم في عدم رمي الأزبال ومخلفات مواد البناء بالأودية وفي مجاري القناطر.





image00001

image00002

image00003

image00004

image00005

image00006

image00007


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح