شاهدوا.. تدخل عنيف للشرطة الإسبانية لفض احتجاجات بالثغر المحتل


ناظور سيتي ـ متابعة

اندلعت مواجهات عنيفة بين المغاربة والإسبان في سبتة المحتلة بسبب توتر العلاقات بين مدريد والرباط.

وقد كشف شريط فيديو مصور خروج حوالي 300 شخص للتظاهر معظمهم من مغاربة الثغر المحتل، يوم أمس الاثنين 24 ماي الجاري، أمام فندق نظم فيه زعيم حزب اليمين المتطرف الإسباني “فوكس”، سانتياغو اباسكال تجمعا على خلفية أزمة الهجرة.

وكان تجمع سانتياغو اباسكال المعروف بمواقفه المناهضة للهجرة مرتقبا أساسا في المدينة، لكن وفد الحكومة الإسبانية في سبتة ألغاه وعقده أخيرا في داخل الفندق.

وقد قال الوفد “لم يكن الوقت مناسبا لتأجيج الوضع بشكل إضافي” في سبتة المحتلة.

وعلى الرغم من الحضور الكثيف لعناصر الحرس المدني بالمدينة المحتلة إلى أن مغاربة سبتة نجحوا في تنظيم المظاهرة الحاشدة، احتجاجا على وصول المسؤول الحزبي الإسباني، الشهير بنزعته العنصرية ضد المهاجرين إلى المدينة.


وقام المتظاهرون برشق الحجارة متهمين اباسكال بانه “شخص استفزازي”، وغير مرغوب فيه في المدينة، فيما كان يحاول مغادرة الفندق من باب خلفي ما أدى الى مواجهات مع الشرطة.

وقال ناطق باسم الوفد لوكالة فرانس برس إن “عددا من عناصر الشرطة أصيبوا بجروح، وتم توقيف شخصين، ولحقت أضرار بسيارات الشرطة”.

هذا، وقد دعت إسبانيا من المغرب "احترام الحدود" المشتركة بعد وصول آلاف المهاجرين من المغرب إلى جيب سبتة الإسباني، مؤكدة أنها "أفضل حليف" لها في أوروبا. ورغم إعادة معظم المهاجرين إلى المغرب، لايزال نحو ألف مهاجر قاصر في سبتة.

دعت إسبانيا المغرب إلى احترام حدودهما المشتركة بعد دخول آلاف المهاجرين إلى جيب سبتة الإسباني الأسبوع الماضي، بينهم ألف قاصر لا يزالون فيه بحسب السلطات.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز خلال قمة أوروبية في بروكسل مساء الإثنين 24 ماي إن وصول آلاف المهاجرين بشكل مفاجئ إلى جيب سبتة والذي كان ممكناً بسبب تخفيف مراقبة الحدود من الجانب المغربي، على حد تعبيره، "تسبب بأزمة غير مسبوقة في السنوات الماضية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب".





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح