شاهدوا.. بعد دخوله لسبتة أب يتفاجأ بهجرة بناته الثلاثة إلى المدينة المحتلة


ناظورسيتي: متابعة

أظهر مقطع فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، أحد الأشخاص وهو يعاتب ثلاثة بنات داخل مدينة سبتة المحتلة.

وظهر في الفيديو الشخص المعني بالأمر وهو يخاطب الفتيات بالقول "فين غا نديركم دبا فين"، واتضح فيما بعد أن المعني بالأمر هو والدهن، وتفاجأ بعد دخوله إلى سبتة المحتلة بهجرتهن كذلك.

ولام الأب بناته على ما اقدمن عليه بالقول "واش ما عندكمش لعقل"، مضيفا "انا واحل فراسي دبا غا نزيد خاص نقابلكم"، فيما قال لإحدى بناته "ياك أنت كا تقراي في الجامعة علاش دخلتي حتى انت"

وعرفت مدينة لفنيدق دخول عدد كبير من الشباب والشابات إلى مدينة سبتة المحتلة، خلال ما أصبح يعرف بالهجرة الجماعية.


من جهة أخرى عاش معبر "باريتشينو" الواقع على الحدود بين بني انصار ومدينة مليلية المحتلة، في هذه الأثناء من ليلة اليوم الخميس-الجمعة، حالة من الاستنفار الأمني، وذلك بعد نزوح أفواج بشرية، تضم شبابا وأطفالا قاصرين، على المعبر للعبور إلى مليلية المحتلة.

وأوضحت مقاطع فيديو حصلت عليها "ناظورسيتي" إقدام العديد من الشباب والأطفال على تسلق السياج الحديدي الشائك، الفاصل بين مدينة بني انصار والمدينة المحتلة، وذلك من أجل العبور إلى الثغر المحتل، على غرار ما وقع بين سواحل مدينة الفنيدق وسبتة السليبة.

ورصدت المقاطع المذكورة، تصدي السلطات الأمنية المغربية للراغبين في اقتحام السياج الحدودي للعبور إلى مدينة مليلية، في مشهد يكرر عملية النزوح الجماعي التي أقدم عليها الآلاف من ساكنة مدنيتي تطوان والمضيق أثناء العبور إلى سبتة السليبة سباحة.

وعلاقة بالموضوع، أوضجت مصادر الموقع أن المسؤولين الإسبان بالمدينة المحتلة، استنجدوا بعناصر الجيش والمدرعات وقوات حفظ النظام، والذين رابطوا قبالة السياج للتصدي للمقتحمين، بعد أن تمكن العشرات منهم من اجتيازه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح