شاهدوا.. اندلاع حرائق مجهولة في نفس التوقيت بمناطق متفرقة بالجزائر لتصل إلى السعيدية


ناظورسيتي - متابعة

اندلعت مساء أمس الجمعة حرائق متفرقة في عدد من ولايات الجزائر والمناطق الشرقية للمغرب تسببت في مادية وتسجيل العشرات من حالات الاختناق.

وأفادت الحماية المدنية بالجزائر بأنه تم تسجيل حالتي وفاة جراء الحرائق بمدينة تيبازة (50 كلم) غرب العاصم، في حين تم إخماد عدة حرائق أخرى في ولاية وهران (500 كلم) غرب العاصمة وولاية شلف (150 كلم) غرب العاصمة .

وأوضحت الحماية المدنية، أن وحداتها “تدخلت أيضاً من أجل إخماد عدة حرائق للغابات متواجدة على مستوى إقليم ولاية وهران، أبرزها في عين الكرمة وقديل ووادي تليلات”.

كما سجلت الحماية المدنية حرائق الليلة الماضية بمدينة بجاية (350 كلم) شرق العاصمة وولاية تلمسان (600 كلم) غرب العاصمة.

وفي نفس السياق، فقد شهدت عدد من المناطق الشرقية بالمغرب حرائق مجهولة، حيث شب حريق في غابة قرب المدرسة الفندقية بمدينة السعيدية تسبب في استنفار عناصر الوقاية المدنية التي سارعت لاخماده قبل انتشاره.


كما شهد اقليمي بركان واحفير حرائق متفرقة اندلعت بسرعة بفعل الرياح القوية، قبل أن تسارع عناصر الوقاية المدنية لاخمادها.

ولم يتم الإعلان عن الأسباب الحقيقية لاندلاع الحرائق بالجارة الشرقية والتي وصلت الى مدن مغربية شرق البلاد، والتي تسببت في حالة من القلق، خاصة وأنها في مناطق مختلفة من البلاد.

أثارت الحرائق ليلية أمس حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي حول أسبابها وما إذا كانت بفعل فاعل.وبحسب وسائل الإعلام الجزائرية، فقد وقعت الحرائق في مدن "وهران، وتيبازة، وتلمسان، وبجاية".

ومن جهته، أعلن موقع التلفزيون الجزائري أن الحرائق "مجهولة الأسباب" حاليًا، منوهًا بالتدخل السريع لرجال الإطفاء.

وتداول المتصفحون صورًا وفيديوهات أظهرت حرائق "نشبت في الوقت نفسه"، والتهمت مئات الهكتارات عبر ولايات غرب ووسط البلاد.

يشار إلى أن مسئولين في الحكومة الجزائرية كانوا قد أشاروا في وقت سابق إلى أن الكثير من الحرائق "مفتعلة"، وتهدف إلى تأجيج الغضب الشعبي، وزرع الفوضى.

<





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح