شاهدوا.. انتشال جثة غريق آخر من شاطئ مليلية المحتلة


ناظورسيتي: متابعة

ظهرت جثة هامدة جديدة على شاطئ لوس كرابوس في مليلية المحتلة، وهي الثالثة في أقل من سبعة أيام ، وقد استنفرت مصالح الشرطة والحرس المدني التي أشرفت على انتشالها من أجل نقلها إلى مستودع الأموات التابعة للمستشفى الإقليمي كوماركال.

وكانت فرقة تابعة لمصالح الحرس المدني الاسباني، انتشلت أمس الاثنين، جثة رجل آخر تم العثور عليها على مقربة من كورنيش المدينة، إضافة إلى شخص آخر مات غرقا لفظته مياه الشاطئ يوم الأربعاء المنصرم.

ولم تكشف بعض المصالح الامنية بمليلية عن هوية صاحب الجثة التي عثرت عليها اليوم بشاطئ كرابوس، في وقت قالت فيه إنها عثرت حوالي الساعة الرابعة و 25 دقيقة من مساء يوم أمس الاثنين، على جثمان رجل في منتصف العمر لقي مصرعه غرقا في عرض البحر، وقد تم وضع الجثة رهن اشارة الطبيب الشرعي من أجل اخضاعها للتشريح الطبي تحت إشراف مكتب المدعي العام.


ويوم الأربعاء الماضي، انتشلت عناصر الانقاذ، جثمان شخص تونسي يبلغ من العمر 29 سنة كان مقيما في مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين، لقي مصرعه إثر سقوطه في البحر، وقد تم نقلها إلى ميناء المدينة، قبل أن تودع بمستودع الاموات بعد الانتهاء من الاجراءات اللازمة في هذا الإطار.

جدير بالذكر، أن مياه مدينة مليلية المحتلة بالإضافة إلى سواحل الناظور، لفظت في الفترة الأخيرة عددا من الجثث الآدمية لأشخاص يبدو أنهم لقوا مصرعهم غرقا إثر محاولات للهجرة السرية فشلت في الوصول إلى الضفة الأخرى بالجزيرة الايبيرية.

وأمام هذه الأوضاع المأساوية، سجلت خلال هذه السنة تدخلات عديدة من طرف المصالح الأمنية سواء بالناظور أو مليلية، ضد شبكات تهجير البشر، وقد أسفرت هذه العمليات على توقيف العديد من المشتبه فيهم تمت إحالتهم على المحاكم المختصة من أجل متابعتهم بتهم جنائية ثقيلة تتعلق بالاتجار بالبشر وتكوين عصابات اجرامية لمساعدة الأشخاص على مغادرة التراب الوطني بدون سند قانوني.



156327130 1072056019866880 8597437799088078027 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح