شاهدوا.. النجم زياش يقود تشيلسي إلى ثمن "التشومبيونز ليغ" بتمريرة حاسمة في آخر دقيقة


ناظورسيتي -متابعة

أبى النجم الريفي حكيم زياش، مجدّدا، إلا أن يبصم على فصل آخر من التألّق مع بقميص فريقه الجديد، تشيلسي الإنجليزي، ليلة أمس الثلاثاء.

واستطاع زياش، بتمريرة رائعة في آخر أنفاس المباراة، أن يحجز بطاقة التأهل لفريقه إلى الدور الموالي (الثمن) من دوري أبطال أوروبا، على حساب نادي رين الفرنسي.

وكان رفاق زياش السباقين إلى التسجيل بفضل المهاجم هودسون، الذي سجل هدف التقدم في منتصف الشوط الأول. لكنّ رين عدّل النتيجة في الشوط الثاني، بقدم لاعبه غيراسي.

أمام ذلك، ظهر زياش، الذي دخل بديلا في حدود الدقيقة الـ75 مكان هودسون، قبل أن يتمكن، في آخر دقيقة من المباراة، من قيادة هجوم مضادّ سريع لتشيلسي، مرّر إثره كرة "على طبق" لزميله الألماني فيرنير، الذي سدّدها لترتطم بقدم أحد مدافعي رين وترتدّ عاليا، لكن المهاجم الفرنسي جيرو ارتقى فوق الجميع وحوّل الكرة برأسه داخل المرمى، مسجلا الهدف "القاتل" (في الدقيقة 90 +2) معلنا بذلك تأهل "البلوز" رسميا إلى الدور الموالي من المنافسة.

وصار تشيلسي، بهذا الفوز الجديد، في صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن إشبيلية، الذي يلعب له ثلاثة لاعبين مغاربة، منهم الريفي منير الحدادي الذي سجّل أيضا هدف الفوز أمس.



يشار إلى أن زميل زياش في تشكيلة نايف أكرد غاب عن هذه المباراة بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وبهذه النتيجة، تأهل فريق تشيلسي رسميا إلى دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، معتليا صدارة مجموعته برصيد 10 نقط.

كما قضى "البلوز" تماما على آمال رين فى المباراة وفي البطولة كلها، ولم يستطع رين تقديم أى أداء يذكر فى بطولة الموسم الجاري.

وتعرّض رين لهزيمة إضافية من فريق تشيلسي في مباراة أمس بهدفين مقابل هدف واحد، في موسم كروي "باهت" لم يقدّم خلاله الفريق أي شيء تقريبا.

وصار رين خارج من المنافسة بعدما احتل المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح