شاهدوا... العثور على عائلة مكونة من 8 أشخاص قضت نحبها بالصحراء بشكل مأساوي


ناظورسيتي :

نشرت قناة الجزيرة، أولى المشاهد من مكان مأساة العائلة المنكوبة في الصحراء التي هزّت العالم، حيث توفي جميع أفرادها بسبب الجوع والعطش.

وفي تفاصيل الفاجعة التي هزت العالم، عثرت السلطات الليبية، على جثث عائلة سودانية كاملة، فقدت قبل 5 أشهر في الصحراء الليبية، جراء تعطل سيارتها، حيث فارق جميع أفرادها الثمانية، الحياة بسبب الجوع والعطش.

وقد تم العثور على جثث أفراد العائلة الثمانية، جنوب شرق مدينة الكفرة الليبية، بالإضافة لرسالة وداع تركتها الأسرة قبل أن تقضي نحبها، حيث تم عرض صور منها من قبل نيابة الكفرة، وتم تداولها بشكل واسع عبر وسائل الاعلام وبمواقع التواصل الاجتماعي.

وتتضمن الرسالة التي هي عبارة عن وصية مكتوبة بخط اليد، والتي كتبتها أم الأسرة "إلى من يجد هذه الورقة، هذا رقم أخي، استودعتكم الله، وسامحوني أني لم أوصل أمي إليكم، بابا وناصر بحبكم، ادعو لينا بالرحمة واهدونا قرآن، واعملو لينا سبيل موته هنا"..


ومن جهتها كانت النيابة العامة بمدينة الكفرة الليبية، ثد نشرت صورا من موقع الحادث للسيارة الرباعية الدفع، التي تخص العائلة، والتي تعطلت على بعد حوالي 400 كيلومتر من جنوب شرق الكفرة.

إلى ذلك أظهرت التحقيقات الأولية، أن سيارة العائلة كانت متجهة من مدينة الفاشر في السودان إلى مدينة الكفرة بليبيا، بتاريخ السابع أغسطس الماضي وكان على متنها 21 شخصا بين رجال ونساء وأطفال، وتم العثور على 8 جثث فقط، ولم يتم العثور على البقية.

وأوضحت النيابة العامة إلى أنه لم يرد إليها أي بلاغ عن فقدان الأشخاص المذكورين باستثناء من تم العثور عليهم، ولا زالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

يذكر أن هذه الواقعة هزت الرأي العام الدولي عبر العالم، حيث أن الضحايا هم ثلاث نساء ضمنهم طفلة، بالإضافة لخمسة رجال.




image 2

image 1 1 (1)

image 2 1


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح