شاهدوا.. الشرطة الفرنسية تداهم منزلا لعائلة مسلمة وتحجز أضحية العيد


ناظورسيتي -متابعة

اقتحمت الشّرطة الفرنسية، صباح العيد، منزلا لعائلة مسلمة كان أفرادها بصدد الاستعداد لذبح أضحية العيد داخل المنزل.

ووظّفت السلطات الفرنسية، التي تعُدّ الذبح داخل المنزل مخالَفة قانونية و"ذبيحة سرية"، طوال أيام عيد الأضحى ، مروحيات للبحث عن أية آثار في تجمّعات الجالية المسلمة للاحتفال بالمناسبة من خلال ذبح أضحية العيد، ورصد كل المخالفات المرتبطة بذلك.

وتفرض السّلطات الفرنسية على من يخالف القوانين المعمول بها في هذا الصدد وذبَح أضحية العيد داخل محل إقامته غرامة بـ7 آلاف أورو، في حالة رصده متلبّسا بنحر الأضحية.


وفي هذا الإطار أصدر المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية خلال السنة الجارية عددا من التوصيات بشأن الاحتفال الآمن بعيد الأضحى في ظلّ تداعيات "أزمة كورونا"، خصوصا بعد عودة معدلات الإصابة إلى الارتفاع مجددا بعد رفع الإغلاق الصحّي في أرجاء البلاد.

وقد أوصت المؤسسة الدينية المذكورة بأنه من المهمّ الاستمرار في احترام مسافات التباعد الجسدي والتدابير والإجراءات الوقائية المعمول بها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح