شاهدوا.. الريفي إحتارن يتعرّض لهتافات عنصرية في هولندا


شاهدوا.. الريفي إحتارن يتعرّض لهتافات عنصرية في هولندا
وكلات


شهدت منافسات الأسبوع الـ23 من الدوري الهولندي لكرة القدم، حادثة عنصرية جديدة كان ضحيتها صاحب الأصول المغربية الريفية ، محمد إحتارين، خلال تنقله مع فريقه بي إس في أيندهوفن لمواجهة نادي أدو دين هاج.

ووفقاً لما كشفته شبكة "فوكس سبورت" الهولندية، فإن فئة من جماهير نادي أدو دين هاج قامت بتوجيه عبارات عنصرية تجاه اللاعب الشاب محمد إحتارين، وكانت موجهة لوالده الذي توفي قبل أشهر قليلة فقط.

وأضاف المصدر ذاته، الذي كشف أن هتافات جماهير المضيف كانت تقول: "مو..مو...أيها المغربي، أين هو والدك؟". ومعلوم أن والد محمد إحتارين قد توفي في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب معاناته من مرض السرطان، وقام برفقة عائلته بدفنه بمدينة الحسيمة المغربية.

وحسب تقارير إعلامية هولندية، فإن محمد إحتارين دخل في نوبة بكاء إثر سماعه لتلك الهتافات المسيئة، وهو ما أفقده تركيزه بالمباراة، خاصة وأنه كان متعلقاً كثيراً بوالده الراحل، وكان يلازمه في كل فرصة تتاح له أثناء علاجه من هذا المرض الخطير.


وعلّق المدير الفني لنادي بي اس في ايندهوفن، إرنست فابر، على تلك الهتافات العنصرية الموجهة لمحمد إحتارين، حيث قال: "لقد سمعت ما قيل وأنا حزين جداً لهذا الأمر المؤسف، كما كان الحال مع إحتارين لقد كان مستاءً للغاية".

وكان محمد احاترين قبل أشهر من الآن اتخذ قراراً نهائياً باللعب لمنتخب هولندا على حساب المغرب، حيث من المنتظر أن يكون ظهوره الأول مع منتخب "الطواحين"، بداية من المعسكر الذي سيُقام شهر مارس/ آذار المقبل.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح