شاهدوا.. الحرس المدني الإسباني يستعمل الرصاص الحي في مواجهة مقتحمي معبر ميليلة


شاهدوا.. الحرس المدني الإسباني يستعمل الرصاص الحي في مواجهة مقتحمي معبر ميليلة
ناظورسيتي | متابعة

أظهرت مقاطع فيديو، استعمال عناصر الحرس المدني الإسباني، بمليلية المحتلة، عشية اليوم الجمعة 21 ماي الجاري، الرصاص الحي، في مواجهة عدد من مقتحمي السياج الحدودي بين بني انصار والمدينة المحتلة.

وأطلقت القوات الأمنية الإسبانية الرصاص الحي في الهواء الطلق، لإخافة منفذي عمليات اقتحام السياج الحدودي، خصوصا بعد أن تمكن حوالي 40 شابا من الدخول للمدينة المحتلة.

وكان مجموعة من المغاربة تتراوح أعدادهم ما بين 250 و 300 شخص، نفذوا عشية اليوم، عملية اقتحام جماعية لمعبر "ماريواري"، وذلك بهدف العبور لمدينة مليلية المحتلة.

وعلمت ناظورسيتي من مصادر مطلعة، أن ما يقدر بـ40 شابا نجحوا في اقتحام السياج الحديدي، والدخول للثغر المحتل، بعد مواجهات ومراوغات بين القوات الأمنية بالجانبين المغربي والإسباني.



ويذكر أن ذات العملية تعد الثانية في أقل من 24 ساعة، حيث نفذ ليلة أمس، عدد كبير من الشباب والقاصرين، عملية اقتحام معبر "باريتشينو" الواقع على الحدود بين بني انصار ومليلية المحتلة.

وتصدت القوات الأمنية ليلة أمس بمختلف تلاوينها للعملية المذكورة، حيث تمكنت من اعتقال 28 شخصا، أحيلوا على عناصر الشرطة القضائية، ويخضعون للحراسة النظرية من أجل ارتكاب جنايات .

إلى ذلك، وصلت تعزيزات أمنية إلى مدينة بني انصار وبلدة فرخانة، حيث تعمل على التصدي للأفواج البشرية من فئة "الحراكة" الذين يخططون للدخول للثغر المحتل.

ومن جهة أخرى استنجد المسؤولين الإسبان بالمدينة المحتلة، بعناصر الجيش والمدرعات وقوات حفظ النظام، والذين رابطوا قبالة السياج للتصدي للمقتحمين، بعد أن تمكن العشرات منهم من اجتيازه.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح