شاهدوا.. التأخر في أشغال تزفيت شوارع حي أولاد ميمون يتسبب في غرق شاحنة للنفايات


ناظورسيتي | ح.ج


غرقت ليلة اليوم الإثنين فاتح دجنبر الجاري، بحي أولاد ميمون بمدينة الناظور، شاحنة لجمع الأزبال تابعة لشركة "كازاتيكنيك"، إثر سقوطها في حفرة ناتجة عن الإصلاحات التي تتعلق بإعادة تهيئة وتزفيت شوارع وأزقة الحي المذكور.

وتأتي هذه الحادثة نتيجة البطء في أشغال تزفيت شوارع حي أولاد ميمون، كما أن المقاولة المكلفة بالمشروع تركت أكوام من الأتربة على جنبات الأزقة حيث يستحيل معها عبور سيارات المواطنين وحافلات نقل التلاميذ الصغار لمدارسهم، مما خلق استياءَ عارما لدى الساكنة من جراء العشوائية التي أنجز بها العمل وبين الحالة المُهترئة التي وصلت إليه البنية التحتية هناك.

وقد عبر سكان الحي المذكور عن تذمرهم واستيائهم من تأخر أشغال تأهيل شوارع وأزقة الحي، والتي فاقت مدة ستة أشهر، بقيت معها أزقة الحي محفرة، مما صعب من حركة السير والجولان، وخصوصا بالنسبة للسيارات الكبيرة والشاحنات، ويتأزم الوضع مع كل تساقطات مطرية.

وقد فاقمت أمطار الخير الأخيرة من الوضع، ليتساءل السكان؛ ماذا لو استمرت الأمطار لمدة أطول، وهل سيستمر تأخر انجاز تزفيت شوارع وأزقة الحي.




يذكر أن أشغال إعادة هيكلة شوارع وأزقة حي أولاد ميمون، رصدت لها كلفة مالية أولوية تصل لـ 800 مليون سنتيم، وقد انطلقت الأشغال منذ مدة، إلا أنها توقفت بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، وتأثيرها على مختلف القطاعات.

وكان رئيس بلدية الناظور رفيق مجعيط قد قام بزيارة ميدانية قبل أسابيع للوقوف على الوضع بالحي المذكور، حيث أكد على ضرورة تسريع الأشغال وإنهائها في أقرب وقت، بعد أن عرف المشروع تعثرا في الأشهر الأخيرة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأشار مجعيط على أن ساكنة حي أولاد ميمون، ظلت لسنوات وهي تنتظر هذه الأشغال ما يلزمنا العمل من أجل إتمامها، خصوصا أن هذا الحي من بين أهم الأحياء بالمدينة، كما أبرز مجعيط على أن الجماعة ستحرص على تتبع جميع مراحل الأشغال.

وكانت مدة مدة إنجاز اشغال تهيئة حي أولاد ميمون، كما هو محدد لها في دفتر التحملات لا يتجاوز 9 أشهر، إلا أنه رغم مرور أزيد من أشهر لم تنتهي الأشغال بعد، ولم تظهر أي بوادر عن إنتهاء الأشغال، بسبب تفشي فيروس كورونا.

إلى ذلك يطالب سكان حي أولاد ميمون من المجلس الجماعي، التدخل العاجل للوقوف على إتمام الأشغال، لأنها وبعد سنوات من الإنتظار لم تعد قادرة على تحمل هذه الفوضى التي يعيشها الحي خصوصا في فصل الشتاء أو مع كل تساقطات مطرية.






















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح