شاهدوا.. البراق تتفاعل مع قصة “طفل طنجة” وتصدر “يا قاتل عدنان"


ناظورسيتي -متابعة

بعد أيام من الجريمة البشعة التي هزّت طنجة وراح ضحيتَها الطفل عدنان (11 سنة) أصدرت المغنية المغربية ليلى البراق، أمس عبر قناتها الرسمية في موقع "يوتيوب"، أغنية جديدة اختارت لها عنوان ”يا قاتل عدنان”، إهداء لروح الطفل عدنان، ضحية جريمة الاختطاف والاغتصاب والقتل، التي حظيت بتفاعل واسع من مختلف شرائح المجتمع وتحولت إلى قضية رأي عام.

وقد عملت البراق على ترويج هذا العمل من خلال حسابها الرسمي في موقع "إنستغرام"، حيث نشرت مقطعا من الأغنية أرفقته بتعليق كتبت فيه: “تفاعلا مع واقعة اغتصاب ومقتل الطفل عدنان بطريقة وحشية، أقدّم لكم عملا من توقيع الفنان المبدع كريم السلاوي وبمشاركة الطفلتين الجميلتين رانيا وأشواق، والذي هدفه استنكار مثل هذه الجرائم الشنعاء، والتي هي في تصاعد مستمر في بلدنا".



وأضافت البراق في المنشور ذاته ”عدنان ما هو إلا قربان للطفولة المغربية، لأن هنالك كل يوم ضحايا جددا تُنتهك أعراضهم وتُغتصب براءتهم، لذلك لزم علينا الاهتمام أكثر بتوعية براعمنا وإكثار الحملات التحسيسية ضد جريمة الاغتصاب بصفة عامة.. رْدّو البال لوليداتنا"، وذلك في خضمّ جدل واسع شهده المغرب مؤخرا تأسيسا على الواقعة المروّعة، التي جعلت الكثيرين يجدّدون مطالباتهم بإنزال أقصى العقوبات في حق من يرتكبون جرائم هتك عرض واغتصاب أطفال وقاصرين، ومنها حكومة الإعدام.

وقد أثارت القصة المأساوية للطفل عدنان، الذي تمّ استدرجه "ذئب بشري"، قبل أن يقوم باغتصابه وقتله ودفِنه عير بعيد عن مسكن عائلته، الرأي العام الوطني، بل إن صداها امتدّ إلى عدة بلدان عربية وغربية، وخلّفت ردود أفعال "غاضبة" طالب في خضمّها البعض بتنفيذ عقوبة الإعدام في الفاعل، حتى يكون عبرة لكل من تسوّل له نفسه اغتصاب براءة الأطفال واستغلالهم جنسيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح