شاهدوا.. البحر يلفظ كميات مهمة من الحشيش واعتقالات في صفوق شباب حاولوا بيعها من جديد


شاهدوا.. البحر يلفظ كميات مهمة من الحشيش واعتقالات في صفوق شباب حاولوا بيعها من جديد
ناظورسيتي: متابعة

شنت منذ عشية يوم أمس الجمعة 20 نونبر الجاري، السلطات الأمنية الإسبانية، حملة واسعة همت مختلف أحياء مدينة سبتة المحتلة، للبحث عن مجموعة من السباب بينهم مغاربة، تورطوا في عملية "سرقة" كمية من الحشيش المغربي، لفظتها مياه البحر، بسبب عاصفة بحرية، نظرا لسوء الأحوال الجوية.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن السلطات الأمنية تمكنت من إيقاف العديد ممن تورطوا في جمع رزم من الحشيش لفظتها مياه البحر بغرض إعادة بيعها بالنقط السوداء، بالثغر المحتل.

وأضافت المصادر نفسها، أن السلطات الأمنية وعناصر الوقاية المدنية فور علمهم بالواقعة حلوا بعين المكان، إذ قام عناصر الأمن بتمشيط المنطقة وإيقاف مجموعة من الشباب الذين جمعوا كمية من الحشيش، في حين عملت عناصر الوقاية المدنية، على جمع الرزم التي كانت بالقرب من البر لحظتها.


وحسب المصادر نفسها، فإن المنطقة تشهد منذ عشية يوم أمس، استنفارا أمنيا، بحيث تم تطويق المنطقة، إذ أشار مسؤول بجهاز الأمن بالمدينة المحتلة، أنه من المحتمل تواجد رزم أخرى سيقوم البحر بلفظها في الساعات المقبلة، بحيث لا يمكن التأكد من اتلأمر بسبب سوء الأحوال الجوية.

ةحسب المصدر عينه، أشار إلى عناصر الوقاية المدنية، لازالت لحدود الساعة تعمل على البحث عن رزم أخرى، بحيث بلغت الحصيلة لحدود الساعة حوالي 500 كيلوغرام من الرزم التي تم جمعها من البحر ومحيط السجن النسائي بالثغر المحتل، وأماكن أخرى.

واستنادا للمصدر نفسه، فإنه من المحتمل بقوة، أن تكون الرزم، من إحدى عمليات التهريب الدولي للمخدرات الفاشلة، بحيث عمد المهربون رميها بالبحر، بعد مطاردتهم من طرف الحرس المدني الإسباني في عرض البحر.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة سبتة المحتلة، تشهد منذ يوم الخميس 18 نونبر الجاري، سوء الحالة الجوية، بحيث أشعرت نشرة إنذارية، ساكنة المدينة باحتمال هبوب رياح قوية وتساقطات مطرية غزيرة، بحيث أن الحالة اليوم السبت، هي كما كانت عليه منذ يوم الخميس، إذ من المحتمل أن يلفظ البحر رزما أخرى بالمنطقة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح