شاهدوا.. الاحتجاج على منع صلاة التراويح يصل إلى الريف وساكنة اساكن تخرج في مسيرة ليلية


ناظور سيتي ـ متابعة

خرج عدد من ساكنة اساكن التابعى ترابيا لإقليم الحسيمة، ليلة أمس الأحد، في مسيرة احتجاجية جابت بعض شوارع وأزقة المدينة للمطالبة بإلغاء حظر التجوال الليلي، وفتح المساجد والسماح للمواطنين بأداء صلاة التراويح.

وقد وثق شريط الفيديو منتشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، والذي يبلغ غلافه الزمني حوالي 35 دقيقة، مسيرة المحتجين وهم يرفعون شعارات تطالب بإلغاء الإغلاق الليلي، والسماح بإقامة صلاة التراويح، مرددين شعارات من قبيل هذا “عيب هذا عار والإسلام في خطار” ، وشعار “الشعب يريد صلاة التراويح “.

وعرفت المنطقة استنفارا أمنيا كبيرا، وذلك خوفا من خروج الوضع على السيطرة، حيث شارك في المسيرة مئات المحتجين، المنددين بقرار الإغلاق الليلي.




وتأتي هذه المسيرة بعد قرار الحكومة المغربية القاضي باستمرار الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان، وهو ما ترتب عنه حظر للتجوال ابتداء من الساعة 8 ليلا إلى حدود الساعة السادسة صباحا.

ويشار إلى أن هذه المسيرة تأتي أيضا بعد عدد من المسيرات، في كل من المضيق وفاس وأماكن أخرى، كما قام البعض بتحويل أسطح العمارات إلى أماكن خاصة لصلاة التراويح.

وقد عرفت مسيرة المضيق،قيام السلطات حملة اعتقالات خلال الفترة الليلية كما تابعتها لاحقا، بعد مراجعة صور وفيديوهات للتعرف على بعض المندسين ممن كانوا وراء ما حدث، والزج بعشرات الأطفال والشبان في مسيرة غير قانونية ورفع تلك الشعارات الخطيرة، والداعي للفتنة والتفرقة بين المواطنين. يذكر أن بعض الصفحات الفيسبوكية، المحسوبة على جماعات أصولية وأخرى متطرفة روجت لتلك المسيرات وحرضت عليها، وعملت على نقلها والإشادة بالمشاركين فيها، وهي نفس الصفحات التي كانت وراء نشر صور وأخبار زائفة خلال تظاهرات الفنيدق سابقا.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت شخصا مقنعا، متم الأسبوع الماضي، دعا عبر تسجيل فيديو بث عبر مواقع التواصل الاجتماعية إلى مسيرات ضد قرار الحكومة منع أداء صلاة التراويح بسبب الإجراءات الاحترازية، متهما إياها بالكفر ومحاربة الإسلام.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح