شاهدوا.. اعتقال مغاربة واسبان في مليلية يتزعمون شبكة أغرقت اسبانيا بالمخدرات والحراكة


ناظورسيتي: م ا

أفلحت الشرطة الوطنية الاسبانية، بتنسيق مع الحرس المدني، في تفكيك شبكة إجرامية تنشط في تهريب الحشيش وتهجير البشر من المدينة المحتلة إلى اسبانيا بمقابل مالي يصل إلى 2000 يورو لكل شخص.

وقامت سلطات الأمن، في هذه العملية المشتركة بين الشرطة الوطنية والحرس المدني ، والتي أطلقت عليها "كانديل فواجراس"،باعتقال ثمانية أشخاص، كما حققوا مع شخصين آخرين، من الجنسيتين الإسبانية والمغربية لهما سجل إجرامي، بتهمة ارتكاب جرائم تشكيل تنظيم إجرامي والاضرار بالصحة العامة وخرق قوانين المواطنين الأجانب.

وانطلقت تفاصيل البحث، عندما كشفت معطيات توصلت بها الشرطة عن وجود مجموعة منظمة مخصصة لنقل المواد المخدرة من مليلية إلى شبه الجزيرة، إما مباشرة بالقوارب فائقة السرعة، أو عبر إعادة الشحن في عرض البحر.

و قررتا المصلحتين الأمنين إجراء تحقيق مشترك من أجل تفكيك الشبكة الإجرامية التي قامت بتحميل مواد مخدرة على الشواطئ المغربية بالقرب من الثغر المحتل.

ونقلت هذه الشبكة المخدرات إلى شبه الجزيرة بواسطة قوارب ترفيهية حصل عليها زعيم المنظمة في المغرب، وبمجرد التخلص من المخدرات على شاطئ بالقرب من تريس فوركاس كيب (المغرب) ، كان أعضاء آخرون في الشبكة مسؤولين عن نقلها إلى سواحل الأندلس.

وبدلاً من ذلك ، قاموا أيضًا بتنفيذ طريقة "إعادة الشحن" ، اذ يتم بمجرد تخزين المخدرات في قوارب ترفيهية، ينتقل بالاعتماد على إحداثيات محددة في وسط البحر ليتم نقل الحشيش إلى زوارق أخرى فائقة السرعة.


في الوقت نفسه ، تم تخصيص المجموعة المفككة أيضًا لنقل المهاجرين إلى شبه الجزيرة، مما جلب لهم فائدة اقتصادية كبيرة، حيث فرضوا 2000 يورو على كل منهم لركوب القارب والقيام بالرحلة.

بعد تجنيد المهاجرين الدفع، أنشأت المنظمة جهازًا أمنيًا معقدًا بهدف التحكم في جميع تحركات الوحدات المختلفة للحرس المدني ، مثل GEAS ودوريات الأمن المالي ودوريات أمن المواطنين، وحتى خروج المروحية من المعهد المسلح.

واكتشف الامنيون هذه العمليات، بعد اقترابهم من قارب رياضي إلى شاطئ "Ensenada de los Galápagos" في مليلية ، حيث كان عضو آخر في الشبكة ينتظر مختبئًا مع المهاجرين لإحضارهم على متن الزورق وبدء الرحلة إلى شبه الجزيرة.

وكان قادة التنظيم ، من الجنسية الإسبانية والمغربية، يقيمون في مليلية ويشرفون بدقة على جميع تحركات أعضاء الشبكة، ويتحكمون في جميع مراحل شراء المخدرات، وتجنيد المهاجرين، وكذلك نقل المخدرات.

و تم تنفيذ ثلاث عمليات تفتيش لمنازل المشتبه فيهم، حيث تم ضبط 335 كيلوغرام من الحشيش و 3 زوارق رياضية و 17 مركبة و 7 هواتف. اضافة إلى مجموعة من الهواتف المحمولة، ومواد إلكترونية متنوعة على أحدث طراز والعديد من الوثائق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح