شاهدوا.. استمرار الاحتجاجات ببرشلونة وإشعال النار في سيارات الشرطة


ناظورسيتي - متابعة

تواصلت أعمال الشغب في العاصمة الكاتالونية برشلونة، حيث اعتقل عشرة أشخاص مساء أمس السبت، بعد اعتداءهم على رحال الأمن في مواجهات جديدة احتجاجا على سجن مغني الراب بابلو هاسيل

وعرفت احداث ليلة السبت اضطرابات وأعمال شغب وإشعال نيرات في ممتلكات عمومية، بعد إدانة الرابور الإسباني لتمجيده الإرهاب وإهانة العائلة المالكة في أغانيه.

واحتشد الآلف من الإسبان في عدد من الساحات والشوارع بأكثر من 80 مدينة بإسبانيا، خصوصا ببرشلونة وكتالونيا وفالنسيا، وذلك احتجاجا على اعتقال مغني الراب الإسباني "بابلو هاسل" داخل مقر إحدى الجامعات.

وخرج معجبو وأنصار الرابور "بابلو هاسل" للمطالبة بإطلاق سراحه، لكن سرعان ما تحولت هذه المظاهرات إلى أعمال عنف واصطدام مع الشرطة.



وقام العديد من المتظاهرين بإشعال النيران في صناديق القمامة بأغلب شوارع المدن التي خرجوا فيها للاحتجاج، وإلقاء الزجاجات، والحجارة على أحد مراكز الشرطة.

وتصدت الشرطة الوطنية للمحتجين بالقوة، حيث لجأت في تفريقهم إلى استخدام الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين، من بينهم سيدة أصابتها رصاصة مطاطية في عينها.

ودخلت تنظيمات وأحزاب يسارية إسبانية على خط القضية أيضا، حيث طالب حزب "بوديموس" الشريك الأصغر لحكومة "بيدرو شانسيز" بإطلاق سراح "هاسل"، فيما أصدر مئات الفنانين، والصحافيين، والنخب المثقفة بيانًا مشتركًا أدانوا فيه اعتقاله.

يذكر أن المحكمة الوطنية الإسبانية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب، والجريمة المنظمة، قد أمرت في وقت سابق باعتقال الرابور المثير للجدل "بابلو هاسل" وإيداعه السجن بسبب الكلمات والتعبيرات الواردة في عدد من تغريداته، وكلمات أغانيه.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح