شاهدوا.. ابن الناظور أسامة الورياشي يقدم سلسلة خاصة حول فن التجاهل


ناظورسيتي


أطلق إبن الناظور اليوتوبر أسامة الورياشي، "سلسلة فنون" حيث خصص الحلقة الأولى لفن التجاهل والتغافل من أجل تجاوز مشاكل الحياة، وذلك من منطلق اجتماعي وديني أيضا.

وينطلق اليوتوبر الناظوري في "سلسلة فنون" وخاصة فن التجاهل من منطلق أن معظم الناس يعانون من التأثر بكلام الآخرين وآرائهم ويحاولون أن يسعوا جاهدين لكي يظهروا بأفضل حالة وأفضل مظهر لكي ينالوا الرضا والقبول من هؤلاء، ومن أجل أن لا يهاجموا كلاميا، وبعض الأحيان قد يشعروا باليأس والتطرف والاكتئاب، فقط لأنهم يتلقون تعليقات سلبية، لذا التجاهل هو الحل، ولكي تعيش بسلام عليك أن تحترف هذا الفن .

التجاهل هو عدم الاكتراث وعدم الاهتمام لما يقوله الآخرون وتعيش حياتك ببساطة بعفوية، فما يقوله الناس يعبر عنهم ولا يعبر عنك، فالشخص عندما يطلق الأحكام فهو يحاول أن يشبع ذلك الاحتياج والكبت الذي يعانيه، فأنت لست مجبر بأن تتغير أو تغير في شخصيتك أو مظهرك، أو تتحدث كذا وتفعل كذا، لكي تنال إعجاب شخص معين أو تحصل على حب الآخرين، فمن يحبك سيحبك كما أنت .















والتجاهل فن لا يعرف حلاوته إلا الشخص الذي يعيش على خطاه، فالإنسان حين ازداد إلى هذا العالم ولدا وحيدا وحين يموت سيموت وحيدا، لذا عليه أن يعيش كما يريد، وبالطريقة التي يريد أن يعيشها، وليس كما يريد الناس من حوله . وعليه أن يتجاهل كلام الناس والتعاليق التي تأتيه يوميا من أناس تافهين هدفهم الأساسي هو إيذاء الآخرين بكلامهم البذيء، وجعل الآخرين يفقدون الثقة والأمل، فمختلف الأحكام والكلام الذي تسمعه عنك هو مجرد كلام ولا بد أن تتخطاه وتتجاهله، وكما يقال : إن أتقنت فن التجاهل فقد اجتزت نصف مشاكل الحياة .

والتجاهل يمكن أن يجعلك في قمة السعادة، وتعيش الحياة التي كنت ستحرم منها، وهو يخرجك من دوامة القلق والتذمر، فالناس قد يفرضون عليك أسلوب حياة معين، دون أن تحس بذلك من خلال أرائهم وتصرفاتهم تجاهك . التجاهل يجعلك تعطي قيمة كبيرة لنفسك، ويعيد كل إنسان إلى حجمه الفعلي فإن كنت تعرف شخص أو تحب إنسان معين وكنت تهتم به بشدة لتنال إعجابه، بقليل من التجاهل، سيجعله يفقد صوابه ويصبح مهوس بك وستحصل على حب الطرف الآخر، وينجذب لك الآخرون، وهذا أفضل ما يمنكن أن يقدمه لك فن التجاهل . سنذكر بعض الأسرار لكي تتقن فن التجاهل وسنذكر أيضا فن التجاهل في الحب .





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح