شاهدوا.. إلقاء قنبلة لتفجير مركز الكشف عن فيروس كورونا بأمستردام


ناظورسيتي: متابعة

أدى تفجير قنبلة يدوية، في أمستردام، إلى أضرار مادية على مستوى مركز مخصص لاستقبال الأشخاص الراغبين في إجراء الفحوصات المتعلقة بالكشف الاستباقي عن فيروس كورنا المستجد.

وأعلنت شرطة هولندا، اليوم الأربعاء 3 مارس الجاري، عن تسجيل انفجار وقع بالقرب من مركز فحص الأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مؤكدة أنه لم يتعرض أي شخص لمكروه أو اصابات بسبب هذا الحادث

وقالت الشرطة الهولندية في تغريدة على صفحتها الرسمية بموقع تويتر "إن انفجارا قد وقع حوالي الساعة 6.55 صباحا، في شارع المركز المخصص لاختبارات كوفيد19، التابع لمديرية الصحة البلدية في بوفيناركسبيل".

وأضافت "عاينت الشرطة تحطم نوافذ المركز، فيما يتم تقع أي اصابات في صفوف الطاقم الطبي و التمريضي أو المواطنين، والحادث قد فتحت فيه المصالح المختصة تحقيقا معمقا بعد تطويق مكان الانفجار".


وحسب متحدث باسم الشرطة، أكد لوسائل إعلام دولية، إن سبب الانفجار راجع إلى عبوة ناسفة من المعدن يبلغ حجمها حوالي 10 سنتيمترات، موضحا أن خمس من النوافذ الزجاجية قد تحطمت، ولا وجود لخسائر مادية أو بشرية أخرى.

وشوهدت فرقة تابعة للشرطة العلمية، تطوق مكان الانفجار، بعد أن شرعت في اجراء مسح كامل لمكان الانفجار وأخذ عينات من العبوة من أجل تحليلها في المختبر.

وقامت الشرطة، بإجراء بحث شامل بالمكان بعد تطويقه، وقد استندت في ذلك على كاميرات المراقبة من أجل تحديد الشخص أو الأشخاص المشتبه تورطهم في هذه القضية التي كانت ستعرض حياة الآخرين للخطر لولا تواجدوا بالمكان أثناء وقوع الانفجار.

ويأتي هذا الحادث، بعدما قامت الشرطة في الشهر الماضي، بإلقاء القبض على شخصين يشتبه في قيامهما بإضرام النار بالقرب من مركزين مختلفين يستقبلان الناس لاجراء الفحوصات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر، ان هولندا عرفت في الأونة الأخيرة أحداث شغب ومواجهات بين المواطنين والشرطة إثر احتجاجات رافضة للاجراءات والتدابير التي تمنع التجوال الليلي.



156262464 1335159136857449 7911933552398316573 n

156661744 141857357809972 6064867595439980484 n

156778169 146895710619642 5635755216310486408 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح