شاهدوا.. إعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها طبيب على يد طالب جامعي


ناظورسيتي | متابعة

أشرفت مصالح الأمن بولاية طنجة، اليوم الأحد 06 يونيو، على تشخيص فصول جريمة قتل مروعة، راح ضحيتها طبيب، داخل شقته الكائنة بتجزئة "إيناس" بحي النصر، بمقاطعة السواني.

ومكنت إعادة تمثيل هذه الجريمة، التي جرت تحت إشراف النيابة العامة، وبحضور مختلف الأجهزة الأمنية التابعة لولاية أمن طنجة، ووسائل الإعلام المحلية والوطنية، وعدد من سكان الحي، من إبراز سلوك المتهم والطريقة التي اتبعها من أجل الإجهاز على الضحية.

وبخصوص المتهم في هذه القضية، كشفت المصالح الأمنية، انه شاب يبلغ من العمر 28 سنة، وتم توقيفه يوم الأربعاء الماضي، من طرف فرقة أمنية بمدينة ورزازات، بتنسيق مع نظيرتها في مدينة طنجة، وبتعاون مع مصالح الديستي.

وكشفت في التفاصيل أن المتهم تم توقيفه بمنزل عائلته بجماعة "تيكمي الجديد" على بعد عشر كيلومترات في اتجاه مدينة زاكورة، وذلك بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح "الديستي"، بعدما كشفت الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية، عن رصد قرائن وأدلة حول الاشتباه في ضلوع المعني بالأمر في ارتكاب الجريمة المذكورة.


تجدر الإشارة، إلى أن حي النصر بمدينة طنجة، كان قد اهتز ليلة يومه الثلاثاء فاتح يونيو الجاري، على وقع جريمة مروعة وغامضة، بعدما تم العثور على جثة طبيب مقطوعة الرأس ومبتورة العضو الذكري.

وفتحت مصلحة فرقة الشرطة القضائية بولاية أمن مدينة طنجة، تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ملابسات وظروف وفاة الهالك.

وجاء اكتشاف الجثة، بعد استشعار جيران الهالك، لرائحة كريهة منبعثة من داخل المسكن، ليتم إشعار السلطات المختصة التي أوفدت مصالحها إلى عين المكان.

وأشارت مصادر محلية، أن وضع الجثة لحظة اكتشافها، كان في مرحلة متقدمة من التحلل، وعليها اثار اعتداء واضحة، خصوصا على مستوى العنق والرأس.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح