شاهدوا.. إضرام نار في مسجد بليون ووزير الداخلية الفرنسي : أفعال حقيرة وبغيضة


شاهدوا.. إضرام نار في مسجد بليون ووزير الداخلية الفرنسي : أفعال حقيرة وبغيضة
ناظورسيتي

أقدم مجهولون على إضرام النار في مسجد السلام بمدينة ليون في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس ، ما خلف خسائر في واجهة المسجد وعدد من مرافقه .

ونقلت الصحف الفرنسية عن مكتب المدعي العام بالمدينة ، أن الحريق اندلع عند قرابة الساعة 02 و16 دقيقة صباحا، مؤكدة ترجيح الفرضية الجنائية” و تم فتح تحقيق في “الضرر المتعمد من خلال إضرام النيران".

وحسب نفس المصادر ، فقد تسبب الحريق الناجم على الأرجح عن عمل إجرامي، في إلحاق أضرار طفيفة بمسجد “السلام” في ليون، وهو ثاني حادث من نوعه خلال أسبوع يستهدف مكانا للعبادة الإسلامية بمدينة ليون.

وأدان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، هذا العمل الإجرامي ،واصفا الحادث بـ “الأفعال الحقيرة التي تنم عن الكراهية”.

وكتب الوزير في تغريدة له على تويتر “أدين محاولة إضرام النار التي وقعت الليلة الماضية بمسجد السلام في ليون، وهي الثانية من نوعها هذا الأسبوع. الأعمال المعادية للمسلمين، وللسامية، والمسيحية: إنها أعمال حقيرة وبغيضة تتعارض مع ما تمثله فرنسا”، مضيفا “سأسهر على حماية حرية العبادة” في فرنسا.

وكان حريق مماثل قد أتى يوم الخميس الماضي، على مرافق مسجد “عمر” في بلدة برون، بالجنوب-الغربي لفرنسا.


















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح