شاهدوا.. أم مغربية تواجه مرتزقة البوليساريو بشجاعة وسط باريس


ناظورسيتي - متابعة

شهدت المظاهرة الحاشدة التي نظمتها الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، وسط العاصمة الفرنسية وتحديدا في ساحة الجمهورية، العديد من الانفلاتات تسبب فيها مرتزقة وبلطجية محسوبين على البوليساريو

ولقد قام البلطجية باستغلال تواجد النساء ومواطنين مسالمين، ليستهدفوهم باعتداء همجي استعملت فيه الأسلحة البيضاء والعصي، بعد أن كانت الوقفة التي رفعت فيها الرايات المغربية سلمية مائة في المائة

ويظهر فيديوانتشر بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، أم مغربية رفقة ابنتها، قادمة من مدينة رين لمشاركة المغاربة في شكلهم الاحتجاجي السلمي، وهي تواجه مرتزة البوليساريو الذين حاولوا الاعتداء عليها كذلك

وأظهرت المهاجرة المغربية شجاعة وبسالة أمام البلطجية، ولقت إشادة العديد من النشطاء وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ضحت بسلامتها في سبيل دعم الصحراء المغربية ورفع راية المملكة


وتظاهر المئات من مغاربة فرنسا، يوم أمس السبت، في ساحة الجمهورية بالعاصمة الفرنسية باريس، دفاعا على مغربية الصحراء ودعما للقوات المسلحة المغربية التي استعادت معبر الكركرات بعد أن قامت ميليشيات البوليساريو بالتسبب في اضطراربات تسبتت في شلل حركة عبور الشاحنات والعربات إلى موريطانيا

وحمل الحاضرون رايات المملكة وصور لعاهل البلاد محمد السادس، ورددوا شعارات الملاحم الوطنية والنشيد الوطني، اعتزازا بمغربيتهم وتعبيرا عن ثتشبثهم بقضايا الوطن الجوهرية على رأسها مشروع الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية

وندد الحاضرون بالمناورات والتضليل الذي تقوم به أجهزة تابعة لانفصاليي البوليساريو، المدعمين من طرف الجزائر، والتي تستهدف استقرار وأمن المغرب، حيث وقفوا سدا منيعا أمام محاولات نسف الوقفة بطريقة همجية من طرف مرتزقة محسوبين على الانفصاليين

وفي تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد ممثلو عدة جمعيات مغربية في فرنسا تعبئتهم لدحر جميع خطط انفصاليي "البوليساريو"، الهادفة إلى تقويض الجهود المبذولة من طرف المغرب، سعيا إلى التوصل لحل سياسي للنزاع حول الصحراء المغربية وتنمية هذه الأقاليم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح