شاهدوا.. أقدم سائق طاكسي في الناظور حول سيارته إلى غرفة للنوم بعدما أفقدته الأزمة المالية مدخلوه اليومي


ناظورسيتي: محمد العبوسي

أصبح محمد غلالة، أحد أقدم سائقي سيارات الأجرة من الصنف الأول بالناظور، يحن إلى أيام ما قبل حلول الأزمة بسبب جائحة كورونا، مؤكدا أن هذه الأخيرة جعلته يعيش أسوء فترات حياته المهنية لكونها كبحت جل أنشطته وجعلته يعيش صراعا مرهقا من أجل لقمة العيش في ظل غياب أي بديل ينهي معاناته ويعيد إليه الأمل في حياة أفضل من التي يكابد صعوباتها اليوم.

وحكى غلالة، 65 سنة، والحزن يعتري ملامح وجهه، أنه قضى أزيد من 20 سنة كسائق مهني لسيارة الأجرة من الصنف الكبير سواء بإقليم الناظور أو خارجه، ليجد نفسه اليوم مهددا بالتشرد أمام عدم قدرته على توفير مبلغ مالي محترم يساير به حياته اليومية ومتطلبات أسرته التي تنتظر عودته وبيده حاجيات المعيش اليومي.


وأضاف المتحدث، أنه أصبح يضطر في الآونة الأخيرة إلى المبيت في سيارته لعل الحظ سيحالفه ويتمكن من نقل 4 أشخاص إلى الحسيمة، في وقت أكد فيه أنه لا يكاد يتمكن من خلال عمله توفير 20 درهما لليوم الواحد، عكس السنوات الماضية التي كان يحصد فيه ربحا لا يقل عن 100 درهم في 24 ساعة، وهو واقع يعتقد غلالة أن الخروج منه في الفترة الحالية صعب جدا وما عليه سوى الانتظار كبقية زملائه في العمل إلى أن يفتح الله أمامهم أبواب الفرج.

إلى ذلك، فقد دعا المذكور مهنيي سيارات الأجرة من الصنف الأول بالناظور، إلى ضرورة الاتحاد فيما بينهم وتشكيل قوة ضاغطة لاستثمارها في الدفاع عن حقوقهم وانتزاع جميع مطالبهم المشروعة، بعدما تخلت عنهم السلطات الحكومية وتجاهلتهم بالرغم من الصعاب التي يمرون منها منذ تفعيل الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.













تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح