شاهدوا.. أغبى فرار من سجن مليلية ينتهي بتوقيف الهارب بعد نشره لفيديو على فايسبوك


ناظورسيتي: م ا

تمكنت عناصر الدرك التابعة للحرس المدني الاسباني، صباح اليوم الأربعاء، من توقيف شخص في العشرينيات من عمره، فر مساء أمس من سجن مليلية المحتلة، ليشرع بعد ذلك في استفزاز السلطات بشريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر شريط تناقلته عدد من الصحف والصفحات الاجتماعية، السجين الفار وهو يشرح لأقاربه وأصدقائه بحي "راشطرو" كيفية هروبه من السجن عن طريق القفز من أعلى سور المؤسسة، بطريقة سردية تهكم فيها من سلطات الثغر المحتل.

وحسب الفيديو المتداول، فالشاب الهارب كان يروي فيه عملية فراره البطولية وهي الأولى من نوعها بسجن مليلية، في وقت تجمهر حوله عدد من السكان دون أن يبالي للعناصر الأمنية بزي مدني المنتشرة بمختلف الأحياء الشعبية للبحث عنه من أجل إعادته إلى زنزانته.

وقال متهكما "خرجت لزيارة والدتي وتناول معها الطاجين برفقتها".



ووصفت مصادر إعلامية إسبانية عملية الفرار المذكورة، بالغبية في تاريخ سجن مليلية، لكونها الاولى من نوعها واحبطت في أقل من 24 ساعة نظرا لسذاجة الفاعل الذي اعتقد أنه أصبح حرا بمجرد مغادرته أسوار المؤسسة السجنية التي كان يقضي فيها عقوبته.

وتمت إعادة الموقوف إلى الزنزانة بعد إخضاعه للبحث والتحقيق من طرف المصالح الأمنية المحتلة، لتنضاف إليه تهمة جديدة تتعلق بالفرار من السجن، ناهيك عن سجله الإجرامي الذي يقضي بسببه عقوبة سالبة للحرية.

من جهة ثانية، كشفت مصادر محلية، أن السجين موضوع الذكر معروف بسجله الإجرامي في منطقة "راشطرو" التي يقطنها سكان من أصول مغربية، إذ ألقي عليه القبض قبل مدة وحوكم بالحبس النافذ من أجل ارتكابه لجنح وجنايات تتعلق بالسرقة وإضرام النيران في أماكن عامة.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح