المزيد من الأخبار






شاهدوا.. أشغال ليلية عشوائية لإصلاح بناية بنكية آيلة للسقوط ترعب الساكنة


شاهدوا.. أشغال ليلية عشوائية لإصلاح بناية بنكية آيلة للسقوط ترعب الساكنة
ناظورسيتي: ج.ز

يشتغل أفراد من على سطح بناية تابعة للبنك الشعبي بالناظور، ليلا في ما يشبه البناء السري، بعد وشوك البناية على السقوط، وتفكك جزء من سطحها، ما يشكل خطرا على المارة والأبنية المجاورة.

البناية التي كانت تشكل في الأمس القريب، مقرا جهويا لمجموعة البنك الشعبي الناظور الحسيم، سجل المواطنون كون جزء منها آيل للسقوك بعد استشعار المارة باستمرار لسقوط أتربة وأحجار من سطحها باستمرار، ما جعل الجهة المعنية بتكليف أ\خاص يعملون ليلا دون أدنى احترام لشورط السلامة، أو إقفال الطريق المجاورة ومحيط البناية الشاهقة العلو وسط المدينة، وبدون إنارة أو أحزمة أمان للمتسلقين ومفترشي السطح.

هذا ولاحظ المواطنون أمس تكليف البنك لأشخاص على الطريق بتنبيه المارة للفرار من الأحجار المتساقطة، فيما غابت عن ورش الترميم/الإصلاح/الهدم أية تشويرات أو يافطة تبين قانونية أو ترخيص الورش من عدمه، ما جعل الساكنة تتساءل عما إذا كان الأمر يتعلق ببناء عشوائي غابت عنه أعين السلطات والجماعة.


وقد يتعلق الأمر هنا، حسب متخصصين، بخرق لمقتضيات المرسوم رقم 2.18.475 المتعلق بتحديد إجراءات وكيفيات منح رخص الإصلاح والتسوية والهدم، الأخير الذي دخل حيز التنفيذ بعد مرور ستة أشهر على نشره في الجريدة الرسمية رقم 6793.

و يرى مواطنون يخشون وقوع كارثة في الورش المشبوه، بأنه من المفروض على الجهة القائمة بما يشبه الترميم، إيداع طلب تسليم رخص إصلاح أوهدم أوتسوية البنايات غير القانونية لدة الجه المعنية أجدر من ممارسة العشوائية في مكان حيوي مطل على شارع يوسف ابن تاشفين ومخترق لأكبر شوارع المدين.

من جهة أخرى عبر المواطنون الذين أفزعهم المشهد ليلة أمس، بأن ما يحدث ببناية البنك الشعبي المهجورة، من شأنه درء الخطر والحيلولة دون سقوط ما تبقى من سطح البناية الذي أسقط فعلا آجوره وحجارته على المارة في غير ما مناسبة..


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح