شاهدوا..أبرشان يدمن موقع "فايسبوك" ونشطاء يتبادلون تدخلاته الساخرة


شاهدوا..أبرشان يدمن موقع "فايسبوك" ونشطاء يتبادلون تدخلاته الساخرة
ناظورسيتي: نسيم الشريف

بدا جليا أن محمد أبرشان، السياسي العائد إلى قبة البرلمان برسم الانتخابات الجزئية بالناظور، قد أدمن موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بعدما أصبح يتخذ منه وسيلة للدفاع عن شخصه و انتقاد معارضيه بجماعة اعزانن التي يتحكم في مجلسها طيلة العقدين الماضيين.

وبمجرد أن ينهي أبرشان إحدى تدخلاته التي يبث باستعمال تقنية "المباشر"، فتنتشر بسرعة على الفايسبوك، بعد إعادة رفعها في صفحات يديرها نشطاء مناوئين للمذكور، مستعملين عبارات ساخرة واستهجانية ازاء اللغة والأسلوب اللذان يستعملهما.

وانتشر شريط اخر لأبرشان، منذ ليلة أمس إلى غاية اليوم، حيث ظهر عليه يتلو قصة بلغة عربية هجينة، في محاولة منه لبعث رسائل مشفرة لمن يعتبرهم خصوما له، لاسيما فئة من الجمعويين الذين بدؤوا في الأونة الاخيرة يخرجون بتصاريح يتهمونه فيها بأنه الواقف وراء الحالة المزرية لجماعة اعزانن.

فيديو "المعيزة" الذي صنع به أبرشان "البوز" لنفسه، اعتبره العديدون وسيلة ذكية من المذكور ليعود إلى الواجهة ويتداول اسمه بين الرأي العام المحلي، فيما رأى فيه خصومه أنه أسلوب يعكس الصورة الحقيقية لنخبة محلية طالما ادعت في المؤسسات الرسمية انها تمثل صوت ساكنة إقليم الناظور.

جدير بالذكر، ان محمد أبرشان، كان قد خرج طيلة الأسبوع الجاري بفيديوهات مباشرة تم فيه التهجم على جمعويين و مطالبة مؤسسات عليا ونافذة في البلاد بالتحرك ضدهم لأنه في نظرهم ينشطون في مجالات ممنوعة كتهريب المخدرات والهجرة السرية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح