شاطئ سيدي البشير.. جوهرة الناظور التي إجتمع فيها جمال الطبيعة وهدوء المكان


ناظورسيتي -متابعة

يعدّ شاطئ "ثماضت سيدي البشير" واحدا من أروع الشواطئ "العذراء" في الناظور ومنطقة الريف، إذ يجتمع فيه سحر الطبيعة وزرقة مياه المتوسط وصفائها.

ويقصد الشاطئ زوار من مختلف جهات الإقليم، بينما يعدّ الوجهة المفضّلة للعديد من أسَر المنطقة بفضل هدوئه وروعته.

وفي الوقت الذي يجد عشّاقه صعوبة في بلوغه، بالنظر إلى وُعورة الطريق المؤدي إليه و"إهمال" المجلس الجماعي له وعدم تفويته للخواصّ لاستغلاله وإصلاح الطريق المؤدي إليه، يتحمّل الكثيرون كل تلك المشاقّ للوصول إليه والاستمتاع بقضاء أوقات من الراحة والاستجمام في أحضانه.

فمتى يلتفت القائمون على الشأن المحلي إلى هذه الجوهرة الطبيعية التي حبا الله بها منطقة الريف ويهتمّوا بتحسين البنية التحتية والطريق الموصل إليه حتى يتبوّأ المكانة التي يستحق بين شواطئ الإقليم؟..



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح