شاطئ السعيدية يبتلع ثاني حالة خلال أسبوع والضحية شاب عشريني


ناظورسيتي -متابعة

بعد اقل من أربعة أيام من حادثة مماثلة، لفظ شاب (25 سنة) كان يقطن بمدينة وجدة، مساء أمس الخميس، أنفاسه الأخيرة غرقا في شاطىء السعيدية.

وحلّ هذا الشاب الوجدي بالسعيدية برفقة عدد من أصدقاءئه بنية الاستجمام في الشاطئ، قبل أن يتعرّض للغرق وهو يسبح. ورغم نقله إلى المستشفى الإقليمي الدراق في بركان، على أمل إسعافه، فقد أسلم الروح لباريها بمجرد وصوله إلى هناك.

وكان شاطئ الجوهرة الزرقاء في المدينة ذاتها مسرحا لحادث مماثلا قبل أربعة أيام بعدما ابتلعت مياهه شابا عشرينيا أيضا يقطن بالسعيدية، في الوقت الذي أفلت صديقان له كانا برفقته من موت وشيك.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح