شاطئ اركمان يلفظ جثة ثالثة في اقل من 24 ساعة


شاطئ اركمان يلفظ جثة ثالثة في اقل من 24 ساعة
ناظورسيتي: علي كراجي - ميمون بوجعادة

لفظت مياه شاطئ أركمان، بإقليم الناظور، صباح اليوم السبت 9 يناير الجاري، جثة ثانية لسيدة تنحدر من بلدان جنوب الصحراء، قضت نحبها غرقا في البحر خلال محاولة فاشلة للهجرة السرية.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فالأمر يتعلق بإمرأة توفيت قبل أيام، وقد بدت على جثتها أثار تحلل وتشوهات واضحة، ليتم نقلها إلى المستودع البلدي للأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسني بالناظور.

وتدخلت السلطات المحلية والدرك الملكي فور اشعارها بالواقعة، حيث أنجزت محضرا حول الجثة، وفتح تحقيق في الواقعة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ووفقا للمعطيات الاولية، يفترض أن تكون الضحية قد توفيت غرقا في البحر إثر انقلاب قارب للهجرة السرية قبل أيام بمنطقة رأس الما ضواحي إقليم الناظور.

وهذه، الجثة الثالثة التي تم العثور عليها في منطقة أركمان خلال أقل من 24 ساعة.


وكانت مياه شاطئ "جرف الروم" بجماعة أركمان، لفظت أمس الجمعة، جثتين لمهاجرين السريين محتملين، وموازاة مع ذلك راجت أنباء عن وجود ضحايا آخرين في عرض البحر.

وتم انتشال الجثة الأولى مساء أمس الجمعة من منطقة "جرف الروم"، قبل أن يتم العثور على ضحية آخر أمام منطقة "الفيلات".

وجاء ذلك ساعات قليلة بعدما أنقذت وحدة لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، صباح الخميس، قاربا تقليديا واجه صعوبات في عرض سواحل الناظور.

وأفاد مصدر عسكري بأن قاربا، كان على متنه 21 مرشحا للهجرة غير الشرعية يتحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، قد واجه صعوبات في عرض البحر.

وقد عثرت البحرية يوم الخميس الماضي، على جثتين لامرة ورضيع في عامه الاول.

وبلغ مجموع جثث المهاجرين السريين التي نقلت إلى مستودع الاموات بالناظور، منذ الخميس الماضي إلى غاية اليوم السبت، 5 ضحايا، جميعها تعود لمهاجرين سريين مجهولي الهوية ينحدرون من بلدان جنوب الصحراء.












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح