شاحنة تتسبب في سقوط خيوط كهربائية ببني انصار وتخلق الرعب في صفوف الساكنة


حليم أعكاو

تسببت شاحنة من الحجم الكبير محملة بالرمال، ليلة أمس الخميس 26 نونبر الجاري، في سقوط خيوط كهربائية من عمود عالي التوتر بحي باصو بمدينة بني انصار، الأمر الذي تسبب في اندلاع النيران بالشاحنة، وانقطاع التيار الكهربائي عن الحي المذكور.

وفي التفاصيل فإن الحادثة وقعت أثناء تفريغ الشاحنة لحمولة من الرمال بوعاء عقاري بالحي المذكور، حيث تسببت ناقلة الشاحنة بالارتطام بخيوط كهربائية عالية التوتر، حيث هوت على الشاحنة مسببة في تماس كهربائي أدى إلى اندلاع حريق بالشاحنة، تمكنت الساكنة من السيطرة عليه.

وقد استنفرت الحادثة التي خلقت الرعب والهلع في صفوف ساكنة الحي المذكور، السلطات المحلية والأمنية وعناصر الوقاية المدينة وتقني المكتب الوطني للكهرباء، والتي حلت بعين المكان، حيث تم فتح تحقيق في أسباب وملابسات الحادثة لتحديد المسؤوليات.

يذكر أن ساكنة الحي المذكور سبق وأن نبهت السلطات المحلية ومصالح المكتب الوطني للكهرباء ببني انصار إلى خطورة تهاوي وتدلي خيوط كهربائية عالية التوتر بسبب تهالك أعمدة كهربائية.

وطالبت ساكنة الحي المذكور الجهة المعنية التدخل لإصلاحها، وإعادة تثبيت أخرى جديدة، علما أن تلك القديمة، التي تعرضت للتآكل لم يمر عليها سوى سنوات قليلة.



وأوضح سكان الحي المذكور أن أطفالهم وأسرهم باتت حياتهم في خطر، إثر تدلي الأسلاك الكهربائية، وتهاوي بعض الأعمدة الحاملة لها، مشيرين أنه سبق لهم في إطار خطوة استباقية للكارثة، أن توجهوا إلى السلطات المحلية، وأخبروا مسؤولي المكتب الوطني بالأمر، لكن لا شيء تحقق، عدا انتظار الفاجعة، كما وقع.

ومن جهة اخرى يسود استياء عميق ساكنة حي "لقرمود" ببلدة فرخانة، التابعة لجماعة بني انصار أيضا، وانزعاج من اللامبالات وعدم الاكتراث من طرف المكتب الوطني للكهرباء، بسبب سقوط أعمدة كهربائية تحتوي على أسلاك كهربائية عالية التوتر ومفروشة في الأرض..

وقال مواطنون من ساكنة الحي المذكور في اتصال بـ"ناظورسيتي" آنذاك أن مجموعة الأعمدة المبعثرة والمنهارة يصل إلى عشرة أعمدة كهربائية، وهو الشيء الذي بات يهدد ساكنة الحي على وجه الخصوص ولا سيما الأطفال منهم، كما تسببت الأعمدة في عرقلة حركة المرور، لتضيف المصادر ذاتها أن مصلحة المكتب الوطني للكهرباء لم تحرك ساكنا لحد الآن فيما وعد أحد مسؤوليه بإعادة الأمور إلى نصابها وتثبيت الأعمدة والأسلاك من جديد.

وعلاقة بالموضوع فإن عددا من أعمدة الإضاءة العمومية بمدينة بني أنصار، دائما ما تتعرض أسلاكها الكهربائية النحاسية للسرقة، مما يتسبب في إتلافها وتعطيلها وبالتالي إغراق الشوارع في الظلام.





















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح