شاب مغربي في إيطاليا ينقذ طفلا وأمه من موت محقق


ناظورسيتي متابعة

في تصرّف بطولي، تمكن شاب مغربي، أمس الأربعاء في مدينة باليرمو، من إنقاذ طفل ووالدته من موت وشيك، بعدما كادا يغرقان في نهر المدينة ذاتها.

وقد أشادت وسائل إعلام محلية بالعمل البطولي للشاب المغربي، ويدعى سفيان الصغير، 23 سنة، الذي صرّح بأنه سمع صراخ الأم وطفلها وهما يصارعان الموت في نهر بواسطة لوح خشبي تزامنا مع عاصفة ضربت المدينة.

وكان الشاب المغربي، بحسب المصادر ذاتها، قد خرج للتو من المستشفى إثر تعرضه لاعتداء نتجت عنه كسور في ضلوعه.

وصرّح "البطل" سفيان الصغير في لوسائل إعلام إيطالي بأن الوضع كان مروعا.. إذ كانت السيدة تصرخ وتناشدني "أنقذني وإلا سأموت لا أستطيع السباحة... لا أريد أن أغرق".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح