شابين بالناظور يتهمان عنصرين من حرس الحدود بمحاولة إغتصابهما


ناظورسيتي

تقدمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة الناظور، أمس الخميس 05 غشت الجاري، بشكاية للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالناظور، بشأن ما أسماه “واقعة تعذيب واستنطاق ومحاولة اغتصاب شابين ذوَيْ إعاقة (ضعاف البصر) من طرف فردين من عناصر عمومية المكلفة بحراسة “الحدود”.

وفي هذا السياق، قال الناشط الحقوقي، عمر الناجي، نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع الناظور، ” إنه من المرتقب أن تستمع محكمة الاستئناف، إلى الشابين موضوع الشكاية”، مبرزا، أن شابين من ذوَيْ إعاقة (ضعاف البصر)، تقدما بطلب مؤزارة لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، وشكاية أيضا للوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالمدينة نفسها.

وقالت الجمعية في مراسلتها، للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالناظور، إنه “وبعد الاستماع لشهادة الشابين، أكدا تعرضهما للتعذيب والاستنطاق ومحاولة الاغتصاب من طرف عنصرين من القوات العمومية بمنطقة تاوريرت بني شيكر، حسب ما جاء في شهادتهما


وأكد المشتكيان أن الواقعة حدثث حين محاولتهما الدخول لمليلية المحتلة عبر القفز على الحاجز الحدودي صبيحة الأربعاء 28 يوليوز الماضي، حيث تم توقيفهما من طرف الحرس المدني الإسباني، ليتم نقلهما بعد ذلك لإحدى الأبواب بالحاجز الحدودي وتسليمهما لعناصر من القوات المساعدة”.

وأضاف المصدر نفسه، أن “عناصر القوات المساعدة قامت بدورها بتسليمهما لعناصر فرقة أخرى، حيث تم اقتيادهما إلى إحدى نقط المراقبة بغابة تاوريرت بني شيكر مكان تعرض الشابين المكبلي اليدين للتعذيب والتهديد ومحاولة الاغتصاب لحوالي 20 دقيقة، مما تسبب لهما في إصابات بليغة وأضرار نفسية خطيرة، وبعد ذلك تم تسليمهما لدرك بني شيكر الذي أخلى سبيلهما دون إنجاز محضر”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح