شابة ناظورية: درت النقاب باش نخرج نخدم وتعرضت للتحرش وبغيت الناس يعاونوني


ناظورسيتي: متابعة

أشارت السيدة زكية، المقيمة بمدينة الناظور إلى أنها تعاني مشاكل مادية عويصة، جراء تفاقم سومة شهور من الكراء، الخاص بالبيت الذي تسكنه، بحيث أصبحت مهددة بعيشة الشارع إن هي لم تؤدي لصاحب البيت الدين الذي عليها.

وقالت زكية في لقاءها مع ناظورسيتي، أنها سيدة غير متزوجة، تعيش وحيدة بمنزل تكتريه بقيمة 500 درهم شهريا، إذ حاولت أن تخرج للبحث عن مصدر رزق يعينها على توفير ضروريات الحياة، غير أنها لم تقدر على ذلك نظرا للظروف التي تعيشها البلاد منذ ما يزيد عن السنة ونصف.

وكشفت المتحدثة إلى أن محاولاتها للعمل من أجل كسب مصدر رزق حلال، دفعها إلى ارتداء النقاب، بغية كسب احترام المجتمع، غير أن اللباس الشرعي لم يحميها من التعرض للتحرش من طرف بعض الأشخاص، بعدما حاولت بيع المناديل الورقية بشوارع المدينة.


وحكت المتحدثة قصتها بالقول، " كنت حاطة واحد النهار طبلة فيها كلينيكس، وجا عندي واحد السيد حنا عليا أنا صحابني غادي يعاوني ، وهو يقولي واش نظبرلك خدمة، ولكن جاوبتو بالرفض حيث منقدرش نخدم وأنا مريضة" وزادت زكية، " مشى بحالو قبل ما يرجع ويقولي يلاه معيا لدار سيقيلي وغادي نحاول عليك"، متساؤلة ما معنى هذا الكلام؟.

وحسب المتحدثة، فإنها لم تعد تقوى على العمل بحيث قهرتها ظروف الحياة الصعبة، مشيرة إلى أنها كانت تحاول قبل إصابتها بالمرض أن تعمل في مكان، محترم غير أن صعوبة إيجاد عمل لها ومرضها الذي أرغمها على الجلوس بالبيت، إذ تأتيها حالة على غفلة من أمرهابالشارع تقع مغمة عليها، دون معرفة السبب.

وفي السياق نفسه، ناشدت زكية المحسنين مساعدتها على مصاريف الحياة، بحكم أنها تعيش على وقع حالة مرضية تستدعي القيام بعدة تحاليل وأخد أدوية للعلاج.

للمساعدة أو الاستفسار: 06.39.55.40.78



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح